إقرأ المزيد


​دواء مستخلص من قنافذ البحر يكافح أمراض الشيخوخة

موسكو - الأناضول

قال علماء روس إنهم طوروا دواءً مستخلصًا من قنافذ البحر قادر على محاربة العديد من أمراض الشيخوخة، وعلى رأسها السكري والقلب.

وأوضح الباحثون اليوم الأربعاء أن العديد من الدراسات العلمية أثبتت أن الكثير من الكائنات البحرية تحوي موادا مهمة لصحة الإنسان كالبروتينات واليود ومختلف أنواع الأملاح المعدنية.

وأضافوا أنهم خلال أبحاثهم الجديدة في هذا المجال اكتشفوا أن قنافذ البحر تحديداً تحوي على مواد مهمة يمكنها محاربة الكثير من أعراض الشيخوخة.

وأشار الباحثون إلي أنه بعد العمل المطول مع مختلف المواد المستخرجة من قنافذ البحر، استطعوا الاعتماد على مركبات "الإيكينوكرومات" وهي عبارة عن أصباغ موجودة في أجسام تلك الكائنات، لتطوير عقار فريد قادر على محاربة أعراض مرض المياه الزرقاء أو "الجلوكوما"، فضلاً عن قدرته على محاربة العديد من أعراض السكري وأمراض القلب التاجية والتهابات الرئة المزمنة التي غالبا ما تصيب المسنين والفئات العمرية الكبيرة.

وأوضح فريق البحث أن الدواء الجديد، الذي يخضع للاختبارات النهائية بإشراف عدد من العلماء من روسيا وكوريا الجنوبية، يتوفر حاليا على شكل محلول يحقن في الجسم مباشرة؛ لأن مواده الفعالة ذات حساسية عالية لعوامل الأكسدة والهواء، لذا من الصعب تطويرها للتوفر على شكل أدوية كبسولات أو أقراص.

وشددوا على أنه في حال اجتياز الدواء جميع الاختبارات المطلوبة سيطرح في الأسواق ليكون بمتناول الجميع.

مواضيع متعلقة: