دواء للنقرس يعالج مرضى قصور القلب

واشنطن - الأناضول

أظهرت دراسة أمريكية حديثة، أن دواءً يستخدم على نطاق واسع لعلاج مرض النقرس، أثبت فاعليته في تحسين وظائف القلب لدى المرضى البالغين الذين يعانون من قصور القلب، بالإضافة إلا أنه آمن على صحتهم.

الدراسة أجراها باحثون في كلية الطب جامعة سينسيناتي الأمريكية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (Journal of the American Heart Association) العلمية.

وأجرى الفريق دراسته لاكتشاف فاعلية دواء "بروبنسيد" (Probenecid)، المضاد للالتهاب، هو دواء يعطى للأشخاص الذين يعانون من نوبات متكررة من النقرس، ويستخدم من أجل منع حدوث نوباته.

واختبر الباحثون الدواء على 20 مريضًا يبلغ متوسط أعمارهم 57 عامًا ويعانون من قصور القلب في المركز الطبي لجامعة سينسيناتي.

وراقب الفريق المرضى في الفترة من يونيو 2013 وحتى أبريل 2015، لرصد آثار العقار عليهم، عبر إخضاعهم لعدد من الفحوصات المنتظمة.

ووجد الباحثون أن العقار آمن، بالإضافة لتأثيره الإيجابي على تحسين وظائف القلب لدى المرضى، مقارنة مع العقاقير الوهمية.

وقال الدكتور جاك روبنشتاين، أستاذ أمراض القلب، وقائد فريق البحث: "لقد كنا نختبر ما إذا كانت "بروبينسيد" آمنًا للمرضى أم لا، بالإضافة لفاعليته في تحسين عمل القلب".

وأضاف: "هذه هي المرة الأولى التي يستخدم فيها دواء "بروبينسيد" لعلاج مرضى قصور القلب، وأظهرت دراستنا أنه يزيد من ضخ الدم لدى المرضى الذين يعانون من القصور".

ويفقد مرضى قصور القلب قدرتهم على ضخ الدم بشكل سليم، وبالتالي لا يتم إمداد أعضاء الجسم بكميات وفيرة من الدم والأكسجين، ما يؤدي إلى الشعور المستمر بالإنهاك والتعب.