ضربة في الرأس بكتلة إسمنتية.. ونزال الموت ينتهي بمأساة

رمي الكراسي وأشياء أخرى هي جزء من ثقافة المصارعة
المكسيك - وكالات

بينما يرقد المصارع إل كويرفو في المستشفى وهو في حالة خطرة، لا يزال الكثيرون من محبي الصارعة لا يفهمون كيف سارت الأمور بهذا الشكل الخاطئ خلال نزال استعراضي في المكسيك.

وخلال نزال مباراة الموت للمصارعة الاستعراضية في المكسيك، فاجأ المصارع أنخيل أو ديمونيو الجمهور عندما قام بإلقاء كتلة إسمنتية على رأس غريمه إل كويرفو، ليسقطه أرضا على الفور.

وبالرغم من أن رمي الكراسي وأشياء أخرى هي جزء من ثقافة المصارعة الاستعراضية، ولكن الأمور بدت وكأنها تسير بشكل خاطئ، خاصة بعد دخول الأطباء وظهور إل كويرفو مترنحا بعد الضربة.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل، فأن المصارع إل كويرفو يرقد في المستشفى الآن في حالة حرجة، بعد إصابته بارتجاج في المخ جراء الضربة.

وفي مقابلة بعد النزال، أكد أنخيل أو ديمونيو أنه يشعر بالندم، وأن ضربته كانت موجهة لظهر المصارع، ولكنها أصابت رأسه عن طريق الخطأ.

ونشرت الصحيفة البريطانية فيديو للضربة القاتلة، بالإضافة إلى لقطات للمصارع الضحية بلا حراك على الأرض.