إقرأ المزيد


دراسة: غسل الأيدي 20 ثانية يوفر المضادات الحيوية

لندن - وكالات

أفادت دراسة جديدة أن المدة المطلوبة لتنظيف اليدين بشكل جيد وبطريقة تجنب الأشخاص الإصابة بالأمراض تستغرق 20 ثانية.


وذكر الخبراء أن غسل اليدين بشكل يقلل حاجة الأشخاص للمضادات الحيوية لأن الحفاظ على نظافتها يقلل الإصابة بالتهابات المعدة والصدر، ما يقلل الحاجة لزيارة الطبيب وتناول الأدوية.


وأضاف فريق الدراسة التي شملت 2000 شخص أن 84% من الأشخاص لا يغسلون أيديهم لمدة 20 ثانية وما يقرب من الثلثين لا يغسلون أيديهم قبل الأكل، كما لا يقوم نصفهم بغسل الأيدي بعد لمس الحيوانات.


ووفقا لـ"ديلي ميل" البريطانية أوضح رئيس جمعية الصيدلة الملكية آش سوني "نحن لا نستغرق وقتا كافيا في غسل الأيدي، أي بما يكفي للتخلص من البكتيريا التي يمكن أن تسبب الأمراض".


وأضاف موضحا: "إذا لم نغسل أيدينا، فيمكن أن ننقل العدوى التي قد تصبح مشكلة حقيقية لأولئك الذين هم أكثر عرضة للخطر، مثل الأطفال وكبار السن".


ومن المعروف أن العالم يشهد أزمة حقيقية في توفير المضادات الحيوية بسبب مقاومة البكتيريا التي يتسبب في وجودها الاستخدام العالي للمضادات الحيوية.


وإذا أصبحت المضادات الحيوية غير صالحة للاستعمال، يمكن أن تصبح الإجراءات الطبية الرئيسية بما في ذلك العمليات القيصرية واستبدال الورك والعلاج الكيميائي، خطرة جدا بسبب خطر العدوى.


وأكد تقرير صادر مؤخرا عن منظمة الصحة العالمية ان ثمة "نقصا خطرا في المضادات الحيوية التي يُجرى تطويرها" في مواجهة التهديد الذي تمثله البكتيريا المقاومة للعلاجات.


وشدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس ادهانوم غيبريسوس في بيان المنظمة "مقاومة مضادات الجراثيم تشكل طارئة صحية عالمية تهدد جديا التقدم الذي احرزه الطب الحديث".

مواضيع متعلقة: