​دراسة أمريكية تنصح بتأخير قطع الحبل السري 5 دقائق

واشنطن- وكالات:

خلصت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة رود آيلاند الأمريكية، إلى أن تأخير قطع الحبل السري لمدة خمس دقائق عند ولادة الأطفال في الموعد الطبيعي يؤدي إلى زيادة مخازن الحديد والمايلين في الدماغ.

واستندت الدراسة التي نشرت أواخر ديسمبر الماضي في دورية طب الأطفال " The Journal of Pediatrics " إلى أبحاث سابقة أجراها معهد الموارد الوراثية حول تأخير قطع الحبل السري مع الأطفال الخدج (المولودون قبل موعدهم)، ووجدت تلك الدراسات أن تأخر القطع عند الخدج أدى إلى الزيادة في خلايا الدم الحمراء الغنية بالحديد والخلايا الجذعية وحجم الدم الموجود لديهم مقارنة بالخدع الذين لم يتم قطع حبلهم السري.

وافترضت الدراسة أن الأمر نفسه يمكن أن يتكرر لدى الرضع الذين يولدون في موعدهم الطبيعي، ووجدوا أن تأخر لقط الحبل السري يزيد من مؤشرات كفاية الحديد التي ترتبط بزيادة الميالين في المخ.

وعزت الدراسة ذلك إلى أن الانتظار خمس دقائق يسمح بعودة ما يصل إلى 50 % من خلايا الدم الغنية بالحديد من المشيمة، والتي يحتاجها المخ.

وتم التوصل لهذه النتيجة عن طريق متابعة حالة الأطفال الرضع الذين تم تأخير قطع الحبل السري أثناء ولادتهم، حيث خضعوا لمتابعة بأشعة الرنين المغناطيسي على مدى أربعة أشهر.