إقرأ المزيد


دمشق تعلن التصدي لضربات إسرائيلية جديدة على "ريف دمشق"

دمشق - قدس برس

أعلنت دمشق تصدي دفاعاتها الجوية لضربات إسرائيلية في ريف دمشق، هي الثانية من نوعها، اليوم السبت، بعد استهداف قاعدة عسكرية في وسط سورية فجرا.

وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن "الدفاعات الجوية في الجيش العربي السوري تتصدى لعدوان إسرائيلي جديد على ريف دمشق".
ويأتي هذا الاستهداف بعد وقت قصير من إعلان دمشق عن "عدوان جديد على إحدى القواعد العسكرية" في وسط البلاد.

من جانبه، أعلن المرصد السوري (حقوقي مقره بريطانيا)، أن الضربات الاسرائيلية فجر اليوم طالت "مواقع عسكرية لقوات النظام وحلفائها موجودة في المنطقة الممتدة من أطراف مطار تيفور إلى منطقة البيارات".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أقرّ بسقوط إحدى طائراته من طراز "اف 16" بعد استهدافها من قبل الدفاعات الجوية السورية فوق منطقة الجليل الأسفل في شمال فلسطين المحتلة عام 48.
وأدى سقوط الطائرة إلى اشتعال حريق في المنطقة، فيما اعترف جيش الاحتلال بإصابة أحد الطيارين بجروح خطيرة والآخر بجروح طفيفة، وتم نقلهما إلى مستشفى رامبام الإسرائيلي في مدينة حيفا شمال فلسطين المحتلة عام 48.

وأعلن جيش الاحتلال أن الغارة جاءت ردًا على اختراق طائرة إيرانية بدون طيار الأجواء الإسرائيلية، حيث قامت مروحية هجومية باعتراضها.

وأشار أن مقاتلات سلاح الجو، عادت وشنت في أعقاب إسقاط الطائرة الإسرائيلية غارات واسعة ضد منظومة الدفاع الجوي السورية بالإضافة الى أهداف إيرانية في سورية.

مواضيع متعلقة: