إقرأ المزيد


دهون البطن تزيد فرص إصابة المسنّات بالسرطان

القاهرة - الأناضول

حذًرت دراسة دنماركية حديثة من أنّ تراكم الدهون بمنطقة البطن يرفع مخاطر إصابة السيدات بالسرطان، إثر فترة انقطاع الطمث.

جاء ذلك في دراسة أجراها باحثون بمؤسسة التكنولوجيا البيولوجية في مدينة "هيرليف" الدنماركية، وعرضوا نتائجها، الاثنين 11-9-2017 ، أمام مؤتمر الجمعية الأوروبية للأورام المنعقد من الجمعة الماضي، ويتواصل حتى غدٍ، بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وشمل البحث عيّنة من 5 آلاف و855 سيّدة يبلغ متوسط أعمارهن 77 عامًا، وخضعن لفترة متابعة لقياس نسبة تراكم الدهون في الجسم لمدة 12 عامًا.

وباستخدام معلومات من سجلات السرطان المحلية، رصدت الدراسة 811 إصابة من السيدات اللواتي شملتهن الدراسة، بسرطانات منها الرئة والثدي والمبيض والجهاز الهضمي.

وأظهرت النتائج أن نسبة الدهون في منطقة البطن كانت مؤشرًا مهمًا لزيادة فرص الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان الرئة.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور ميرسك ستونستروب، إن نتائج الدراسة تبرز أهمية إعطاء أولوية للحفاظ على الوزن بعد فترة انقطاع الطمث لدى السيدات، وهي أكثر الفترات التي تتراكم فيها الدهون بمنطقة البطن".

وأضاف أنّ تجنب تراكم الدهون في منطقة البطن قد يمنح السيدات حماية أفضل من السرطان".


مواضيع متعلقة: