إقرأ المزيد


​دفاعات التحالف تعترض 12 صاروخاً "حوثياً"

تعز - الأناضول

اعترضت الدفاعات الجوية التابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية، السبت 8-4-2017، 12 صاروخاً أطلقها مسلحو جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)، وحلفاؤهم من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، نحو مدينة المخا، غربي اليمن.

وقال مصدر عسكري في القوات الحكومية اليمنية، إن "الدفاعات اعترضت الصواريخ التي أطلقها الحوثيون نحو أهداف عسكرية ومدنية في المدينة".

وأوضح المصدر الذي فضل عدم الكشف هويته أن "الدفاعات الجوية اعترضت الصواريخ الـ12، وكان بعضاً منها صواريخ باليستية متوسطة المدى".

وأشار إلى أن بعضاً من مخلفات الصواريخ، سقطت على الأحياء السكنية في المدينة الخاضعة لسيطرتهم، لكنه لم يشر إلى سقوط ضحايا بين المدنيين.

وقال بأن الصواريخ أطلقها الحوثيون من منصات الإطلاق في مديرية الخوخة، الواقعة شمال مدينة المخا، التابعة إدارياً لمحافظة الحديدة ومديرية موزع التابعة إدارياً لمحافظة تعز.

من جهته، قال قائد "سرية المخا" في المقاومة الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، عمر دوبلة، على صفحته بموقع "فيسبوك"، إن "الصواريخ التي أطلقها الحوثيون كانت كلها باليستية".

أفاد بأن "الباتريوت التابعة لقوات التحالف العربي والمشاركة في عمليات (الرمح الذهبي)، اعترضتها".

ونشر نشطاء في المدينة على مواقع التواصل، صوراً لانفجارات في سماء المدينة، وصوراً أخرى لمخلفات الصواريخ عقب سقوطها في الأحياء السكنية.

وتخضع مدينة المخا وميناؤها البحري لسيطرة القوات الحكومية منذ 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، عقب عملية عسكرية واسعة أطلقها الجيش اليمني في 7 من الشهر نفسه تحت مسمى "الرمح الذهبي".

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا، في محاولة لمنع سيطرة الحوثيين وقوات صالح على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.