إقرأ المزيد


الشابك يسحب تصاريح عائلة الجمل

ضباط أمن المستوطنات يخشون تكرار عملية "هار أدار"

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

أعرب ضباط أمن المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية عن خشيتهم من محاولة عمال فلسطينيين تكرار عملية مستوطنة "هار أدار" التي وقعت اليوم الثلاثاء وأسفرت عن مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين وإصابة رابع.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية على موقعها الالكتروني، عن ضباط أمن في عدة مستوطنات قولهم إن عملية اليوم تهدد بقلب النظرية الأمنية في المستوطنات.

وذكر الضباط أن عملية اليوم "خلقت أجواء من الخوف من قيام عمال آخرين باستغلال تصاريحهم لغايات تنفيذ عمليات مماثلة".

وأضافوا أن تواجد العمال في مواقع البناء داخل المستوطنات وهم يحملون الأدوات الحادة مثل الشواكيش والبلطات يدفع على الخوف من تفكير أحدهم بمحاكاة عملية اليوم وأن يقرر فجأة تنفيذ عملية داخل إحدى المستوطنات.

واستشهد المواطن نمر الجمل صباح اليوم بعد أن قتل ثلاثة جنود إسرائيليين وأصاب رابع بجروح خطيرة في عملية إطلاق نار على مدخل مستوطنة "هار أدار" شمال غرب مدينة القدس المحتلة.

وهاجم الشهيد الجمل بمسدس شخصي قوة من جنود حرس الحدود وحراس أمن على مدخل خلفي للمستوطنة المذكورة خلال دخول مجموعة من العمال الفلسطينيين.

وأعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" سحب التصاريح الخاصة بعائلة الشهيد الجمل.

كما أعلن الشاباك عن اعتقاله ثلاثة مواطنين بزعم أنهم على علاقة بمنفذ العملية.

وبينت مصادر عبرية أن الشهيد الجمل كان يعمل في منزل في المستوطنة تقطنه الراصدة الجوية بالقناة العبرية الثانية "شارون فيكسلر".

ونقلت تلك المصادر عن فيكسلر أن المهاجم "لم يظهر أي علامات أو نوايا بتنفيذ هكذا عملية وأنها مصدومة من الذي حصل".

ترجمة وكالة صفا

تحرير إلكتروني: