دائرة البيطرة في بلدية غزة تشرف على ذبح (11) ألف رأس من الماشية

غزة - فلسطين أون لاين

أعلنت دائرة البيطرة في الإدارة العامة للصحة والبيئة في بلدية غزة أن طواقمها العاملة في المسلخ البلدي أشرفت على ذبح أكثر من ( 11) ألف رأس من الماشية خلال العام المنصرم 2017، موضحةً أن جميع الذبائح خضعت لإشراف طبي قبل وبعد عملية الذبح للتأكد من سلامتها.

وبينت الدائرة في تقريرها السنوي أن الذبائح توزعت بين (8700) رأس من العجول و (2700) رأس من الأغنام والماعز، موضحىةً أنه تم التخلص من 14 عجلا لعدم صلاحيتها للذبح وإتلاف نحو (6300 ) كجم من لحوم الماشية المذبوحة في المسلخ بعد التأكد من خلال الفحص عدم صلاحيتها للاستهلاك والبيع.

وأكدت أن طواقم الدائرة أجرت نحو ( 5890 ) كشفا صحيا خلال نفس الفترة على محلات بيع اللحوم الطازجة في المدينة ضمن جهودها للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين وتم خلالها تحرير ( 103) مخالفات لغير الملتزمين بالذبح في المسلخ البلدي، موضحة أنه يتم ختم اللحوم بختم المسلخ ونقلها للمحلات بسيارة خاصة تابعة للبلدية.

وكانت بلدية غزة قد دعت الجزارين أصحاب محلات بيع اللحوم الطازجة لضرورة الالتزام بقرار ذبح الماشية في المسلخ البلدي للتأكد من سلامتها وصحة بيعها للمواطنين، مبينة أن أكثر من 95 % من التجار ملتزمون بالقرار.

وبينت أن جميع المواشي التي تذبح في المسلخ تخضع لإشراف طبي قبل عملية الذبح وبعده للتأكد من سلامتها الصحية وصلاحية بيعها للمواطنين من خلال التجار، موضحةً أن المسلخ يوفر كافة إجراءات السلامة ويعرض به التجار اللحوم المذبوحة للبيع في أماكن مخصصة في المسلخ ويتم نقل اللحوم المباعة لتجار التجزئة في سيارة مخصصة لنقل اللحوم .

ولفتت أن طواقمها تجري بشكل دوري جولات كشفية على محلات بيع اللحوم في المدينة للتأكد من التزامها بالشروط الصحية، مؤكدةً أنه يتم تحويل أي مخالف لمحكمة البلدية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه حفاظاً على صحة المواطن .

مواضيع متعلقة: