ضابط إسرائيلي: فقدنا الرغبة بالقتال وهزيمتنا مسألة وقت

عناصر من كتائب القسام
الناصرة - فلسطين أون لاين

قال الضابط في جيش "الاحتياط" لدى الاحتلال الإسرائيلي، تسفيكا فوغل، إن "إسرائيل فقدت منذ فترة طويلة روح القتال، والشجاعة لتحقيق الانتصار في المعارك".

وأضاف فوغل في مقال نُشر له اليوم الثلاثاء في صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، "استمرار عجز القيادة في إسرائيل سيعجل بقدوم اليوم الذي ستقوم به حركة حماس بتدمير دولة إسرائيل".

وأشار إلى أن حركة حماس تعي جيدًا أن القبة الحديدية لا تنجح بشكل كامل في إسقاط الصواريخ، ولذلك تقوم دائمًا بمفاجئة إسرائيل تحت مبرر أن الصواريخ أطلقت عن طريق الخطأ.

ونوه إلى أن حماس تهدد جيش الاحتلال في حال رد على إطلاق الصواريخ، وتعرف أن "إسرائيل تخشى المخاسر خاصة مع اقتراب الانتخابات".

ورأى الضابط الإسرائيلي أن هناك فرق كبير بين قيادات الأمس وقيادات اليوم لدى الاحتلال، مبينًا: "قيادات اليوم التي تفعل كل شيء حتى لا تدخل الحرب وتخسرها".

وأكد أنه "يتمنى تأجيل الانتخابات الإسرائيلية القادمة حتى يتمكن السكان في إسرائيل من ممارسة حقهم الانتخابي وهم يعيشون في حياة طبيعية بلا خوف".

وبدأ الطيران الحربي الإسرائيلي، مساء أمس الاثنين، بشن غارات على مناطق متفرقة من قطاع عزة، طالت أهداف للمقاومة وأخرى مدنية في أنحاء متفرقة بقطاع غزة، ما أدى إلى حدوث دمار واسع النطاق، منها مكتب اسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس"، ومقر جهاز الأمن الداخلي.

ويدعى الاحتلال الإسرائيلي أن هذه الغارات تأتي ردا على إطلاق صاروخ من قطاع غزة على وسط إسرائيل، فجر أمس، وأدى إلى جرح سبعة اسرائيليين، بينهم إصابتين بحالة متوسطة.