بيروت.. وقفة احتجاجية ضد عودة "عميل إسرائيلي" إلى لبنان

عميل الاحتلال الإسرائيلي عامر فاخوري
بيروت - الأناضول

نظم لبنانيون، الخميس، وقفة احتجاجية، أمام مبنى قصر العدل في العاصمة بيروت، رفضاً لعودة العميل الإسرائيلي والمسؤول العسكري السابق بما كان يسمي "جيش لبنان الجنوبي"، عامر فاخوري، إلى لبنان.

وجيش لبنان الجنوبي، هو ميليشيا عسكرية، أسس عام 1976، من أبناء القرى الجنوبية ووحدات منشقة من الجيش اللبناني، لمواجهة منظمة التحرير الفلسطينية، وتحالف مع (إسرائيل) بعد احتلالها جنوب لبنان عام 1978.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات تطالب بـ "عدم التساهل مع عملاء الاحتلال الاسرائيلي" أو "التغطية على جرائمهم بحق اللبنانيين"، كما طالبوا بتوقيف فاخوري ومحاكمته.

ووصل فاخوري مطار رفيق الحريري الدولي منذ أيام، فيما نقلت وسائل إعلام لبنانية أن الأمن العام أوقف الفاخوري لدى وصوله، وأنه لا يزال موقوفاً يخضع للتحقيق.

وغادر الفاخوري (الذي يحمل جواز سفر أمريكي)، لبنان، إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 1998، بعد خلاف مع رؤسائه، حسب وسائل إعلام لبنانية.

وكان فاخوري قائداً في جيش لبنان الجنوبي، ومن مهامه حراسة معتقل الخيام الذي اعتمدته (إسرائيل) لسجن الأسرى اللبنانيين إبان احتلالها جنوب لبنان.