​عبير أبو عصر .. فرحتان بوقت قصير عبر "الاقتصاد المنزلي"

غزة/ صفاء عاشور:

منذ وقت طويل، لم تجتمع عائلة أبو عصر في لمة عائلية، كهذه اللمة العلمية، ونجاح عبير، وحصولها على المرتبة الأولى في تخصص الاقتصاد المنزلي على مستوى قطاع غزة.

فرحة جمعت الكبير والصغير والأجداد والأحفاد، والجيران، بعدما استطاعت عبير بأن تدخل الفرحة إلى منزل عائلتها الصغير، فور وصول النتيجة النهائية عبر رسالة نصية على هاتف شقيقيها، وبعد وقت قصير وأثناء متابعة المواقع الإلكترونية أدخلت الفرحة الثانية بمرتبتها الأولى على مستوى قطاع غزة (فرع الاقتصاد المنزلي).

وذكرت أن فرع الاقتصاد المنزلي ليس جديدا دراسته في غزة، ويستهدف الفتيات اللواتي لديهن اهتمامات غير الموجودة في الفرع الأدبي والعلمي، كتصميم الأزياء، التجميل، تخصصات الويب، الجرافيك والموبايل.

وقالت: "عند بلوغي المرحلة الثانوية فضلت اختيار فرع الاقتصاد المنزلي على الأدبي والعلمي؛ ليقيني أني سأجد فيه ما أحب دراسته وهو ما وجدته في مجال التجميل".

وأوضحت أن الجانب العملي في التخصص، كان مفيدًا جدا، خاصة أن مجالات الاقتصاد المنزلي تعتمد كليا على الجانب العملي في كل جوانبها، وهو ما يمكن أن يحقق للخريج منها وظيفة يعمل من خلالها بعد ذلك.

وأضافت: "الآن باستطاعتي العمل في مجال التجميل"، لكنها ترغب أن تكمل دراستها الجامعية.

ووسط الحلقة العائلية، يستقبل الجد أبو بسام أبو عصر المهنئين بنجاح حفيدته التي "رفعت رأس العائلة" كما يقول، ليؤكد أن عبير أدخلت فرحة كبيرة على كل أفراد العائلة.