​بوتين يسخر من المزاعم حول التجسس على ترامب

موسكو - (أ ف ب)

سخر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء 17-1-2017، من اتهامات التجسس على الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب خلال وجوده في روسيا، مؤكدا أن الاستخبارات الروسية "لا تطارد" كل ملياردير، مضيفا بسخرية أنه يشك في أن ترامب يتردد على مومسات روسيات حتى "إن كن الأفضل في العالم".

وقال بوتين في مؤتمر صحافي إن ترامب كان خلال زيارته إلى موسكو في تشرين الثاني/نوفمبر 2013، "مجرد رجل أعمال، واحد أكبر أثرياء أميركا"، مشيراً إلى أنه لم يكن يعرف حينها "حتى إن كانت لديه طموحات سياسية".

وتابع بوتين "بالتالي، هل يظن أحد أن أجهزة استخباراتنا تطارد كل ملياردير أميركي؟"، مشددا على أنه لم يسبق له أن التقى ترامب.

وبحسب تقرير لم يتم التأكد من صحته ونشرته عدة وسائل اعلام أميركية فان الأجهزة السرية الروسية تجسست على دونالد ترامب بهدف ابتزاز محتمل.

وتكلمت الصحافة الأميركية عن فيديو مفترض ذي طابع جنسي صورته الاستخبارات الروسية سرا لمومسات مع ترامب أثناء زيارة الأخير لموسكو في 2013.

وتابع بوتين أن ذلك معناه أن "ترامب وصل (الى موسكو) وركض فورا إلى مومسات موسكو"، مشيراً إلى أن ترامب "شخص نظم طول حياته مسابقات ملكات جمال وتعامل مع أجمل نساء العالم".

وأضاف وهو يخفي بصعوبة ابتسامته "أتعرفون يصعب أن أتصور أن يكون ركض إلى فندق للقاء هؤلاء الفتيات الضعيفات الضمير الاجتماعي، حتى وإن كن الأفضل في العالم".

ثم عاد بوتين سريعا الى جديته، مؤكداً أن "البغاء مشكلة اجتماعية رهيبة".

وأضاف "لكن هؤلاء الأشخاص الذين دبروا هذا النوع من الوثائق المزورة، هذه الوثائق التي بثت حاليا ضد الرئيس المنتخب للولايات المتحدة، هؤلاء الأشخاص الذين يفبركونها ويستخدمونها لغايات سياسية هم أسوا من المومسات".

وقال الرئيس الروسي "هؤلاء لا يملكون أية ضوابط أخلاقية"، معتبرا أن ما يفعلون يثبت "تدني مستوى النخبة الغربية".