إقرأ المزيد


وتباين باقي الأسواق

بورصة مصر تسجل أكبر خسائر أسبوعية في 7 أشهر

صورة أرشيفية
دبي - الأناضول

هبطت بورصة مصر في تداولات الأسبوع الماضي، مسجلة أكبر خسائر أسبوعية في 7 أشهر مع عودة الحديث مجدداً عن فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية للأسهم، فيما تباين أداء باقي أسواق المنطقة.

وأغلق مؤشر مصر الرئيسي "إيجي أكس 30"، الذي يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، منخفضاً بنحو 3.15%، وهي أكبر خسائر أسبوعية منذ مطلع يوليو/ تموز الماضي، ليغلق عند 12806.77 نقطة متنازلاً عن حاجز 13 ألف نقطة.

وقال إيهاب سعيد، مدير إدارة البحوث الفنية لدى "أصول" المصرية للوساطة في الأوراق المالية: "تسببت الأقاويل عن عودة ضريبة الأرباح الرأسمالية تنفيذا لتوصيات صندوق النقد الدولي، حالة من اللغط ما أدى إلى هبوط حاد للأسهم المصرية رغم نفي إدارة البورصة ووزارة المالية."

وفي تقرير له الأربعاء الماضي، قال صندوق النقد الدولي، إن مصر ستُطبق ضريبة الأرباح الرأسمالية على معاملات البورصة في موعد لا يتجاوز السنة المالية 2017-2018، وهو ما نفته إدارة البورصة في بيان رسمي، مؤكدة على التزامها بتأجيل فرض الضريبة على ناتج تعاملات البورصة لمدة 3 سنوات.

وخسر رأس المال السوقي للأسهم المصرية نحو 17.1 مليار جنيه (909.7 مليون دولار) وسط ضغوط بيعية للمصريين والعرب على الأسهم القيادية يتقدمها سهم "البنك التجاري الدولي" الذي انخفض بنسبة 0.55%.

وأضاف سعيد: "بينما كان هناك تباين في أداء باقي أسواق المنطقة رغم مكاسب أسواق النفط العالمية".

ووفقاً لحسابات، زادت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم مارس/ آذار في تداولات الأسبوع الماضي بنسبة 0.07%، إلى 55.49 دولاراً للبرميل مقابل 55.45 دولاراً للبرميل.

فيما ارتفعت عقود الخام الأمريكي "نايمكس" تسليم فبراير/ شباط بنسبة 0.09% لتغلق عند 52.42 دولاراً للبرميل مقابل 52.37 دولاراً.

وكان ضمن الأسواق الخاسرة بورصة السعودية، الأكبر في العالم العربي، مع هبوط مؤشرها الرئيسي "تأسي" بنسبة 0.66%، مواصلاً خسائره للأسبوع الثالث على التوالي، ليغلق عند 6875.87 نقطة.

وفي الإمارات، انخفض مؤشر بورصة دبي بنسبة 0.84% إلى 3690.39 نقطة، مدفوعا بخسائر الأسهم القيادية يتصدرها "أرابتك القابضة" بنسبة 2.7% و"دبي للاستثمار" بنسبة 1.9% و"إعمار العقارية" بنسبة 1.4%.

فيما زاد مؤشر بورصة العاصمة أبوظبي بنسبة 0.31% إلى 4695.91 نقطة مع ارتفاع أسهم البنوك يتصدرها "أبوظبي التجاري" بنسبة 2.14% و"مصرف أبوظبي الإسلامي" بنسبة 0.78% و"بنك الخليج الأول" بنسبة 0.75%.

وأغلقت بورصة مسقط على انخفاض بنسبة 0.49% إلى 5734.14 نقطة، تحت وطأة ضغوط بيعية للخليجيين والأجانب ما دفع أسهم مثل "الأنوار للسيراميك" و"جلفار للهندسة" و"الحسن الهندسية" للهبوط بنحو 12.78% و5.8% و5.6% على الترتيب.

في نفس الاتجاه، انخفضت بورصة الأردن بنسبة 1.21% إلى 2150.57 نقطة بفعل هبوط أسهم القطاع الصناعي.

في المقابل، صعدت بورصة الكويت نحو مستويات هي الأعلى منذ 22 شهراً، وزاد مؤشرها السعري بنسبة 5.4% وهي أكبر مكاسب أسبوعية في عامين، ليغلق عند 6435.75 نقطة، فيما زاد المؤشر الوزني بنسبة 4.12% ومؤشر "كويت 15"، للأسهم القيادية، بنحو 4%.

وارتفعت بورصة قطر وزاد مؤشرها العام بنسبة 2.17% إلى 10941.43 نقطة مستفيدا من صعود 28 سهماً يتصدرها "المناعي" بمكاسب جاوزت 7.2%.

وزادت بورصة البحرين بنسبة 2.02% إلى 1239.74 نقطة مع ارتفاع أسهم البنوك التجارية بنسبة 3.02% والاستثمار بنسبة 2.74% والخدمات بنسبة 1.02%.

فيما يلي أداء البورصات العربية، بارتفاع أسواق:

الكويت: بنسبة 5.4% إلى 6435.75 نقطة.

قطر: بنسبة 2.2% إلى 10941.43 نقطة.

البحرين: بنسبة 2.02% إلى 1239.74 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.31% إلى 4704.7 نقطة.

فيما انخفضت أسواق:

مصر: بنسبة 3.15% إلى 12806.77 نقطة.

الأردن: بنسبة 1.21% إلى 2150.57 نقطة.

دبي: بنسبة 0.84% إلى 3690.39 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.66% إلى 6875.87 نقطة.

مواضيع متعلقة: