برشلونة يكتسح فياريال بخماسية

حافظ برشلونة المتوج بطلا للدوري الاسباني في كرة القدم على سجله هذا الموسم خاليا من الخسارة، وحقق الأربعاء فوزا كبيرا على ضيفه فياريال 5-1 في مباراة مؤجلة من المرحلة الرابعة والثلاثين.

على ملعب "كامب نو"، بات برشلونة الساعي الى انهاء الموسم دون خسارة بعد أن عزز الرقم القياسي الذي انتزعه هذا الموسم من ريال سوسييداد من حيث عدد المباريات المتتالية في الدوري دون هزيمة (42 امتدادا بين موسمين)، على بعد مباراتين ليصبح أول فريق في تاريخ الدوري ينهي موسما بأكمله دون هزيمة منذ ثلاثينات القرن الماضي.

وكان الغريم ريال مدريد حقق ذلك في موسم 1931-1932، لكن في بطولة من 18 مرحلة، واذا نجح برشلونة في مسعاه سيكون الأول على الإطلاق يحقق هذا الانجاز الفريد في موسم من 38 مرحلة.

وتبدو الفرصة سانحة أمام العملاق الكاتالوني لتحقيق هذا الهدف عندما يحل ضيفا على ليفانتي قبل أن يستضيف ريال سوسييداد في المرحلتين الأخيرتين.

ولم يطل الانتظار كثيرا، وزار برشلونة الذي رفع رصيده الى 90 نقطة، شبكة ضيفه في الدقيقة الحادية عشرة عندما تلاعب الفرنسي عثمان ديمبيلي بأكثر من مدافع وسدد من حافة المنطقة فارتدت الكرة من الحارس سيرخيو اسينخو إلى البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي تابعها بسهولة داخل المرمى.

وعزز البرازيلي الآخر باولينيو بالهدف الثاني بعد لعبة مشتركة بدأها أندريس إنييستا إلى الفرنسي لوكاس دينيي ومنه عرضية محكمة الى الدولي البرازيلي الذي وضعها بسهولة أيضا في الشباك (16).

وأضاع الارجنتيني ليونيل ميسي فرصة هدف ثالث بعد اختراق لديمبيلي في الجهة اليمنى وكرة خلفية داخل المنطقة إلى "البعوضة" الأرجنتيني المندفع بسرعة والذي لم يحسن السيطرة عليها (40)، لكنه عوض في الدقيقة الأخيرة عندما تبادل الكرة مع إنييستا الذي أعادها له خلف الدفاع فانسل وتابعها "طائرة" على يسار اسينخو (45).

وسجل ميسي هدفه الثالث عشر في آخر 13 مباراة في الدوري والـ 34 هذا الموسم (في 36 مباراة).

وفي الشوط الثاني، مرر ميسي كرة إلى إنييستا فأهدر الأخير (52)، وقلص فياريال الفارق بتسديدة قوية من بابلو فورنالس ارتطمت بالكتف الأيسر لزميله الإيطالي نيكولا سانسوني وخدعت الحارس الهولندي ياسبر سيليسن (54) الذي احتج معتبرا أن الكرة تحولت من يد الإيطالي.

ورغم الهدف الذي جاء خلافا لسير المباراة، تابع برشلونة سيطرته الميدانية وإضاعة الفرص، وسجل كوتينيو هدفا أُلغي بداعي التسلل (73)، وكاد يتكرر سيناريو الهدف الوحيد لفياريال عندما سدد رودريغو هرنانديز كاسكانتي "رودري" كرة ارتطمت بكتف سانسوني الأيمن وتحول مسارها لكن بعيدا عن المرمى (84).

وحاور الكرواتي إيفان راكيتيتش الذي نزل بديلا لسيرجيو بوسكتس، أكثر من لاعب ومرر كرة متقنة إلى ديمبيلي أنهاها الفرنسي في الشباك (87).