برشلونة للاستفادة من الوضع المهزوز ليوفنتوس بأبطال أوروبا

تورينو - (أ ف ب)

يأمل برشلونة الإسباني الاستفادة من الوضع المهزوز لمضيفه يوفنتوس الإيطالي وصيف البطل، من أجل العودة من تورينو أقله بنقطة التعادل التي ستكون كافية لضمان بطاقة التأهل إلى الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، وحسم صدارته للمجموعة الرابعة.

ويتصدر النادي الكاتالوني بفارق ثلاث نقاط عن عملاق تورينو قبل جولتين على نهاية الدور الأول، وستكون نقطة التعادل كافية لرجال المدرب ارنستو فالفيردي الذين يقدمون أداءً مميزاً في الدوري المحلي حيث يتصدرون الترتيب بفارق أربع نقاط عن فالنسيا الثاني الذي يواجهه الأحد المقبل.

ولا يبدو يوفنتوس قادراً إن كان فنياً أو معنوياً على تكرار سيناريو الزيارة الأخيرة لبرشلونة إلى تورينو حين اكتسح الأخير 3-صفر في ذهاب ربع نهائي المسابقة القارية الموسم الماضي (تعادلا إياباً صفر-صفر).

ويدرك يوفنتوس أن أي نتيجة مشابهة لمباراة الذهاب التي خسرها في "كامب نو" بثلاثية نظيفة، ستعقد الأمور عليه وتجعله في وضع صعب لاسيما على صعيد المعنويات المهزوزة أصلاً لنجومه المحليين، وأبرزهم الحارس القائد جانلويجي بوفون الذي أعلن اعتزاله الدولي الأسبوع الماضي بعد فشل إيطاليا في التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى منذ 1958.

ويحتاج فريق "السيدة العجوز" الى إلفوز بالمباراة من أجل ضمان تأهله إلى الدور الثاني، وحتى أن الثلاث نقاط قد لا تكون كافية في حال فوز سبورتينغ البرتغالي على مضيفه أولمبياكوس اليوناني.

وفي المقابل، يملك برشلونة الذي تجاوز دور المجموعات في جميع مشاركاته منذ موسم 2001-2002 (لم يشارك في المسابقة موسم 2003-2004)، فرصة حسم تأهله حتى وإن خسر في تورينو، وذلك في حال عدم فوز سبورتينغ على اولمبياكوس.