إقرأ المزيد


بن دغر يحذر من الاستيلاء على السلطة بالقوة في عدن

تواصل المعارك في اليمن (أ ف ب)
عدن - الأناضول

حذر رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر،السبت 14-10-2017، من الاستيلاء على السلطة بالقوة في العاصمة المؤقتة للبلاد عدن (جنوب).

وقال بن دغر خلال كلمة أثناء عرض عسكري أقيم في الكلية العسكرية بمحافظة عدن: "حذار أن تسقط الجمهورية، أو مجرد التفكير في الاستيلاء على السلطة بالقوة في عدن، كما فعل الحوثيون في صنعاء".

وأضاف: "لنتحد جميعاً في مواجهة العدو الحوثي وصالح، وليقبل كلٌ منا الآخر، كما هو بفكره وبمعتقده السياسي وحزبه وتنظيمه وراياته وشعاراته".

ودعا بن دغر إلى "التخلي عن العنف والتفكير في الاستيلاء على السلطة بقوة السلاح"، معتبراً ذلك مخالفاً للمواثيق الدولية، وقال إن "عدن للجميع والحكومة الشرعية ستقف إلى جانب أهلها في السراء والضراء".

وقال إن "المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والعرب جميعاً يقفون إلى جانب حقنا في مقاومة الانقلاب الحوثي وهزيمته، كما يقف كذلك المجتمع الدولي، وتدعمنا مواثيقه الدولية".

وتأتي تحذيرات بن دغر، قبيل تجمع شعبي دعا له ما يسمى بـ "المجلس الانتقالي الجنوبي"، المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، عصر اليوم بمحافظة عدن، جنوبي البلاد، بمناسبة الذكرى الـ 54 لثورة 14 أكتوبر (تشرين أول) 1963 ضد الاستعمار البريطاني لجنوبي اليمن.

وكان عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي قد أكد أمس في حديث تلفزيوني مع قناة "الغد المشرق" المحلية اليمنية، إنهم "بصدد إجراء استفتاء شعبي في المحافظات الجنوبية على الوحدة اليمنية".

وتشهد عدن توتراً سياسياً كبيراً، على خلفية اتهام المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يرأسه الزبيدي، للحكومة اليمنية بالفشل، تزامناً مع دعوة كل من الطرفين أنصارهما للاحتشاد عصر اليوم للاحتفاء بذكرى ثورة 14 أكتوبر.


مواضيع متعلقة: