بلدية غزة والدفاع المدني.. خطط متكاملة لمواجهة طوارئ الشتاء

غزة - فلسطين أون لاين

مع بدء سقوط كميات ليست بقليلة من الأمطار في بعض مناطق غزة، أعلنت بلدية غزة والدفاع المدني بغزة جهوزيتهما الكاملة للتعامل مع أي طارئ خلال فصل الشتاء الذي طرق أبواب المواطنين في غزة، وأن لديهما خطط كاملة ومدروسة في كيفية مواجهة أي حدث.

رئيس لجنة طوارئ الشتاء في بلدية غزة، عبد الرحيم أبو القمبز قال :" البلدية قامت بالاستعداد للطوارئ في فصل الشتاء منذ منتصف الشهر الماضي، حيث بدأنا العمل بتنظيف أماكن تجمع مياه الأمطار، كما وقمنا بمعالجة جميع المشاكل التي حدثت بفعل تساقط المطر".

ويؤكد أبو القمبز في حديثه للرأي، أن بركة الشيخ رضوان تم تأهيلها وهي على جاهزية تامة لاستقبال مياه الأمطار، موضحا في السياق ذاته أن بركة الصداقة بحي التفاح شرق مدينة غزة باتت جاهزة أيضا لاستقبال مياه المطر وذلك عقب انتهاء مشروع تطويرها.

وفيما يتعلق ببركة عسقولة بحي الزيتون شرق غزة، فالعمل فيها لا يزال جاريا، حيث سيتم تطويرها لاستيعاب مياه الأمطار وعمل مدرج للاستفادة منها، فيما تعمل فرق الطوارئ لمعالجة أي خلل في الطرق أو انجراف للمياه، مثلما ذكر أبو القمبز.

ووفق حديث رئيس اللجنة، فإن بلدية غزة على جاهزية وأتم استعداد لمواجهة أي طارئ خلال الشتاء، وان البلدية تسعى لراحة المواطنين، مشيرا إلى أن ما حدث في بركة عسقولة من تجمع لمياه الأمطار في المنطقة وارتفاع منسوبها في الشارع، كان جراء قيام المقاول المسئول عن تنفيذ المشروع بإغلاق فوهة نفق تصريف مياه الأمطار لاستكمال الأعمال الإنشائية (صب الإسمنت)، وأن البلدية تعاملت مع الأمر وأنهت المشكلة.

وناشد المواطنين بضرورة التعاون مع فرق وطواقم البلدية، وعدم إلقاء القمامة قرب مصافي الأمطار، ما يتسبب بإغلاقها وعدم تسرب المياه إليها، داعيا إلى التواصل والإبلاغ عن أي شكاوي تتعلق بتساقط مياه الأمطار، بالاتصال على رقم الطوارئ 115.

وتسخر بلدية غزة كل امكانياتها في حالات الطوارئ، لكن تحتاج في ذات الوقت مشاريع استراتيجية لعمل بنية تحتية للكثير من الطرق والشوارع، وهي لديها الكثير من المخططات الجاهزة، ولكن البلدية تحتاج لتمويل لتلك المشاريع.

دور الدفاع المدني

المديرية العامة للدفاع المدني بغزة أيضا قامت بتجهيز الخطط الكاملة للتعامل مع أي طارئ خلال فصل الشتاء، وأعلنت الاستعدادات اللازمة للعمل، حيث يقول مدير العمليات في الدفاع المدني، رائد الدهشان:" لدينا خطط جاهزة ومدروسة مع بدء فصل الشتاء، والطواقم الميدانية جاهزة وفق الإمكانيات المتاحة لدينا، وسنؤدي واجبنا على أكمل وجه".

ويؤكد الدهشان في حديث للرأي، أن الدفاع المدني لا يترك أي نداء استغاثة الا ويلبي النداء، حيث أن طواقم المديرية يقومون بمتابعة الأرصاد الجوية وبالتالي تتبع أي نداء للمواطنين.

ووفق ما ذكره الدهشان فإن مديرية الدفاع المدني لديها 16 موقعا، وكل موقع لديه سيارة إطفاء وفيه طاقم على أهبة الاستعداد دائما لي طارئ وفي كل مناطق قطاع غزة، مشيرا إلى أن طواقم الدفاع المدني تتعامل مع كافة الأحداث، وتعلن جهوزيتها لتقديم العون والمساعدة للمواطنين في كافة أماكن عملها واختصاصها.