​"بلاش عالأرض" مبادرة شبابية لتنظيف شوارع القطاع

فكرة المبادرة تقوم على جهود شبابية وشعبية
غزة/ صفاء عاشور:

بجهود شبابية تحت إشراف وزارة الزراعة ومنظمة الإغاثة الإسلامية، بدأ العشرات من الشباب الفلسطينيون في قطاع غزة العمل ضمن مبادرة "بلاش عالأرض"، التي تهدف إلى تنظيف شوارع القطاع، وتوعية الناس أهمية النظافة، خاصة في الأماكن العامة.

المشرف العام على المبادرة م. أحمد الراعي قال: "إن فكرة المبادرة تقوم على جهود شبابية وشعبية، بالتعاون مع مهندسين ومتطوعين، بهدف تحسين إدارة سلوك الناس تجاه النفايات الصلبة، وعدم إلقائها على الأرض في الشوارع".

وأضاف الراعي لـ"فلسطين": "الحملة مدتها خمسة أيام، بدأت من يوم الأحد الماضي وستستمر حتى يوم الخميس، وانضم إليها عشرات الشباب الذين عبروا عن رغبتهم في العمل التطوعي في هذه المبادرات والمشاريع التي تدعم الوعي البيئي في القطاع".

وبين أن المبادرة ستشمل تنظيف شارع السوق في منطقة حي الشجاعية، الحي الذي يربط بين شمال القطاع وجنوبه، إضافة إلى أنه مكان لتجمع آلاف المواطنين يوميًّا.

وأكمل: "اختيار سوق الشجاعية سيضمن تعريف الآلاف بالمبادرة، إذ سيرون الشباب المتطوعين وهم ينظفون السوق، وستوزع منشورات خاصة بالمبادرة وأهدافها"، مؤكدًا أن هذه المبادرات ستزيد من وعي الناس، وستغير سلوكهم باتجاه إيجابي نحو البيئة الفلسطينية.

ولفت الراعي إلى أن الشباب المتطوعين سيلبسون زيًّا موحدًا، وسينظفون الشوارع المحيطة بسوق الشجاعية كلها، ويدهنون الرصيف بطول 60 مترًا، أما في اليوم الختامي للمبادرة فسينفذ مسير للمشاركين فيها بمنطقة السرايا.

ونبَّه إلى أن المواطنين سيجمعون من مناطق متفرقة في قطاع غزة، ويحضرون بالحافلات إلى منطقة السرايا، ومنها سيبدأ المسير الذي سينطلق باتجاه المجلس التشريعي ثم الميناء ثم النادي البحري، مشيرًا إلى أنه سيشارك فيه: أساتذة جامعات، وموظفو بلديات، وعمال نظافة، والعديد من المتطوعين.

وذكر الراعي أن المبادرة لن تنتهي عند حي الشجاعية فقط، بل ستنتقل أيضًا لتستهدف منطقة الشمال: بيت حانون، وبيت لاهيا، وجباليا، وستشمل كذلك دعم عمال النظافة من أجل تنظيف الشوارع فيها، ورفع شعار: "بلاش عالأرض".