بكين: واشنطن تفتح النار على العالم بأسره

بيجين - وكالات

قالت الصين إن الرسوم الأمريكية المزمعة تشكل تهديدا على الاقتصاد العالمي بأسره، وإنها ستضر ليس فقط بالتجارة العالمية بل والأمريكية أيضا.

وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة التجارة الصينية، قاو فنغ، اليوم الخميس، بأن "الولايات المتحدة تفتح النار على العالم بأسره"، محذرا من أن الرسوم الأمريكية على السلع الصينية "ستضر بسلسلة التوريد العالمية".

وجاءت هذه التصريحات في ظل خطط واشنطن لفرض رسوم على واردات صينية تقدر قيمتها بنحو 34 مليار دولار غدا الجمعة، بدورها تعهدت بكين بالرد على هذه الرسوم بشكل مماثل وفوري.

وقال مصدر صيني مطلع إن رسوما صينية على سلع أمريكية بقيمة 34 مليار دولار ستدخل حيز التطبيق اعتبارا من الـ6 من يوليو، وذلك قبل ساعات من فرض الولايات المتحدة رسومها على المنتجات الصينية، وذلك بحكم فارق التوقيت بين البلدين.

وكانت وكالة "فيتش" للتصنيف الائتماني قد حذرت في وقت سابق، من أن تصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة وشركائها التجاريين سيكبد الاقتصاد العالمي والأمريكي خسائر فادحة.

يذكر أن أكثر من 40 بلدا عضوا في منظمة التجارة العالمية، من بينها 28 دولة من الاتحاد الأوروبي، حذرت من أن فرض الولايات المتحدة رسوما جمركية إضافية على واردات السيارات ومكوناتها قد يتسبب في أضرار بالغة للسوق الدولية، ويهدد نظام منظمة التجارة العالمية.

مواضيع متعلقة: