​دعا القمة العربية إلى دعم حقوق شعبنا

بحر: مليونية العودة رسالة للاحتلال بأن حقوق شعبنا لن تسقط​

تصوير - محمود أبو حصيرة
غزة/ جمال غيث:

أكد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الدكتور أحمد بحر، أن مشاركة عشرات الآلاف في ذكرى يوم الأرض، بمنزلة رسالة للاحتلال بأن حقوق شعبنا لن تسقط بالتقادم، وأننا سنعيد حقوقنا ونحرر أرضنا المحتلة بكل الطرق والسبيل بما فيها المقاومة المسلحة.

وقال بحر لصحيفة فلسطين : إن شعبنا في يوم الأرض متمسك في كامل أرضه المحتلة حتى العودة والتحرير، مشيرًا إلى أن المقاومة هي أقصر الطرق لذلك.

وجدد التأكيد أن حق العودة هو حق مقدس تاريخي وديني وجغرافي وقانوني، مشددًا على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بتنفيذ قراراته المتعلقة بحق عودة اللاجئين إلى ديارهم وقراهم التي هجروا منها.

وأضاف: "إن المقاومة هي القادرة على حماية شعبنا وقضيتنا من المؤامرات وإفشال مخططات الاحتلال وأعوانه"، داعيا من تبقى خارج الصف الوطني إلى الالتفاف حول خيار المقاومة.

ولفت إلى أن مسيرات العودة والمقاومة من خلفها هي من يحمي الثوابت الفلسطينية، ويفشل مخططات أمريكا بما يسمى صفقة القرن، مؤكدًا أن مسيرات العودة مستمرة حتى تحقق جميع أهدافها بفك الحصار عن شعبنا، مثمنًا دور المقاومة الفلسطينية التي حمت تلك المسيرات وشكلت درعًا واقية لها ورسمت إستراتيجية الردع.

وبين أن شعبنا سيقاوم كل الإجراءات المحلية والدولية والعقوبات المفروضة على القطاع، حتى النصر والتحرير، مشيرًا إلى أن صمود شعبنا هو طريق استردادهم حقوقهم التي حرموا منها بسبب الحصار، مضيفًا: "شعبنا يسطر ملحمة جديدة في النضال الفلسطيني لاسترداد حقوقه".

وحول التطبيع مع الاحتلال من قبل بعض الأنظمة العربية، قال بحر: "من يحاول التطبيع مع هذا العدو المجرم فهو خائن لله ولرسوله وللمؤمنين وللشعب الفلسطيني، وخائن لدماء الشهداء وللقدس وللأسرى البواسل".

من جهة أخرى، دعا بحر القمة العربية المنعقدة اليوم، في تونس إلى دعم حقوق شعبنا، ومساعدته في استعادة أرضه وصولًا لدولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.