إقرأ المزيد


​بدران: حماس اتخذت قرارًا استراتيجيًا حاسمًا بإنهاء الانقسام

بيروت- قدس برس

جدد عضو المكتب السياسي في حركة حماس، حسام بدران، التأكيد على أن حركته اتخذت قرارًا استراتيجيًا حاسمًا لا رجعة عنه بإنهاء الانقسام وإتمام المصالحة.


وقال رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حماس، إن الحركة حريصة على ترتيب البيت الفلسطيني، والاتفاق على مشروع وطني قائم على الثوابت والمقاومة في مواجهة المشروع "الغربي الصهيوني" الذي يهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

جاء ذلك خلال لقاء عقدته حركة حماس مع وفود من الشخصيات الوطنية وممثلي الفصائل في لبنان، من بينهم سفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبّور.

والتقت حماس في العاصمة اللبنانية "بيروت"، بوفود من؛ "الجبهة الشعبية"، وآخر من "جبهة النضال الشعبي"، "الجبهة الشعبية- القيادة العامة"، "الجبهة الديمقراطية"، "جبهة التحرير" الفلسطينية.

وأطلع بدران الوفود على آخر المستجدات المتعلقة بالمصالحة، معبرًا عن أمله أن يكون اجتماع الفصائل في القاهرة (من المفروض أن يتم في 12 نوفمبر الجاري) فرصة لتحقيق التوافق على مشروع وطني.

وجاء في البيان الذي نشرته حماس حول اللقاءات، أن الوفود الفلسطينية "قدرت" جميع الوفود مبادرة حركة حماس "الجريئة والمسؤولة" لحل اللجنة الإدارية، وتقديم كل التسهيلات المطلوبة للمضي قُدُمًا في إنجاز المصالحة.

وحذرت الوفود الفلسطينية من وجود مشروع خطير لتصفية القضية الفلسطينية وذلك باستغلال المصالحة الداخلية.

وطالبت بالتركيز على إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية وتطويرها وتفعيل دورها، لتكون قادرة على حمل المشروع الوطني الذي يستثمر كل طاقات الفلسطينيين في مواجهة المشاريع التصفوية لحقوق وثوابت شعبنا.

وأكّد ممثلو الفصائل ضرورة الاستمرار في التواصل والتنسيق في الجهود وخصوصًا في الفترة الحالية، "لاستثمار مناخات المصالحة الإيجابية في تحقيق الوحدة الوطنية، وضمان عدم تمرير مشاريع التصفية للقضية الفلسطينية".