​بدء التشغيل التجريبي لمحطة معالجة الصرف الصحي في خان يونس

صورة أرشيفية
غزة/ رامي رمانة:

بدأت أمس، عملية التشغيل التجريبية لمحطة معالجة الصرف الصحي التي تخدم محافظة خان يونس والقرى الشرقية.

وبين م.يحيى أبو عبيد مستشار مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل أن الفترة التجريبية للمحطة بدأت للوقوف عند التحديات التي تواجه عمل المحطة ومعالجة الخلل الطارئ، مشيراً إلى أن الفترة التجريبية قد تستمر لـ(45) يوماً.

وأكد أبو عبيد لصحيفة "فلسطين" أن المحطة أُنشئت بتقنية متقدمة حسب المعايير الدولية وذلك باستخدام الحمأة المنشطة التي من خلالها تستطيع المحطة معالجة (9) ملايين متر مكعب سنوياً (في المرحلة الأولى) و(16) مليون متر مكعب سنوياً في نهاية المرحلة الثانية صالحة لترشيحها للمياه الجوفية ومن ثم إعادة استخدامها في الزراعة.

وأضاف أنه أُنشئ نظام للترشيح وخط أنابيب لتصريف المياه المعالجة وللطوارئ، في حين سيتم بناء المرحلة الثانية في حال توفر التمويل اللازم لها لتصبح المحطة قادرة على معالجة حوالي (45,000) متر مكعب يوميا حتى عام 2025.

وأشار إلى وجود تأخير في توريد أنابيب خط الطوارئ لصعوبة إجراءات دخول المواد للقطاع، ومن المتوقع إتمام تنفيذه قبل نهاية العام، علما بأن خط الطوارئ سينقل مياه الصرف الصحي المعالجة من أحواض الترشيح للبحر- مع إمكانية استغلال هذ الخط لاستخدام المياه المعالجة للري بالمحررات.

من جانبه، بين عبد الكريم أبو عمارة المسؤول في شركة السقا وخضري المشرفة على تنفيذ المشروع، أن المحطة بدأت بالأمس استقبال (1200) كوب من المياه العادمة تمهيداً لمعالجتها وإعادة حقنها بالخزان الجوفي.

وبين أن تكلفة المشروع (57) مليون دولار، (42) مليون دولار من الكويت، و(14.8) مليون دولار من اليابان، و(1.1) مليون دولار من UNDP.

ونبه إلى أن المشروع بدأ تنفيذه في فبراير 20017.