إقرأ المزيد


​إيطاليا ستوقع "إعلان نوايا" لآفاق التعاون الاقتصادي مع ليبيا

روما - الأناضول

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، أنجيلينو ألفانو، عزم بلاده التوقيع على "إعلان نوايا" لرسم آفاق التعاون الاقتصادي الثنائي مع ليبيا، خلال المنتدى الاقتصادي الأول بين البلدين، المقرر عقده في يوليو/تموز المقبل.

وقال ألفانو في بيان له الاثنين 26-6-2017 ، إن "المنتدى ستحتضنه مدينة أغريجنتو في جزيرة صقلية (أقصى الجنوب) يومي 7 و8 يوليو المقبل".

وأوضح أن "اختيار أغريجنتو جاء لموقعها الاستراتيجي بالنسبة لليبيا والبحر المتوسط، حيث سيكون المنتدى فعالية ذات أهمية خاصة من أجل التعريف بالفرص المستقبلية التي من شأنها تحقيق الانتعاش للاقتصاد الليبي".

وأشار ألفانو، إلى أن "فعاليات المنتدى ستتم من خلال أربعة جلسات؛ لمناقشة الموضوعات المتعلقة بمجال الاستثمار في البنية التحتية، الطاقة، شبكات الاتصالات، والأدوات المالية".

وذكر الوزير الإيطالي، أن "المنتدى سيفتتحه بالمشاركة مع نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي أحمد معيتيق".

وأكد أن "المنتدى يهدف لاستكشاف الفرص التي توفرها ليبيا، وذلك بالجمع بين الممثلين الرئيسيين الإيطاليين لكل من قطاعات الأعمال، وعالم المال، والاستشارات، جنباً إلى جنب مع قيادات الحكومة الليبية، وذلك للمرة الأولى".

واعتبر ألفانو، أن "ليبيا تمثل شريكاً تاريخياً استثنائياً لإيطاليا، ليس فقط على الصعيدين السياسي والأمني، ولكن على المستوى الاقتصادي أيضاً".

وأبرز أن "روما ملتزمة بقوة بإرساء الاستقرار في ليبيا واستعادة الأوضاع الأمنية اللازمة؛ لإحياء العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة".

ومنذ أن أطاحت ثورة شعبية بالقذافي، عام 2011، تتقاتل في ليبيا كيانات مسلحة متعددة، وتتصارع حاليًا 3 حكومات على الحكم، اثنتان منها في طرابلس (غرب)، وهما الوفاق الوطني، المعترف بها دوليًا، والإنقاذ، إضافة إلى الحكومة المؤقتة في مدينة البيضاء (شرق)، المنبثقة عن مجلس النواب في طبرق.