إقرأ المزيد


​ايران ترفض اتهامات ترمب بمسؤوليتها عن إطلاق صاروخ باليستي تجاه السعودية

طهران- قدس برس

رفض قائد الحرس الثوري الايراني، اللواء محمد علي جعفري، اليوم الأحد، تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترمب حمل فيها طهران مسؤولية اطلاق صاروخ باليستي من الأراضي اليمنية باتجاه السعودية.


وقال اللواء جعفري في تصريحات نقلتها وكالة "مهر" الايرانية، "إن ترامب يكذب كثيرا ويخطأ في أقواله وحساباته، وهذه التهمة أيضا من هذا القبيل"، بحسب قوله.

وأضاف "في الواقع إن امكانية نقل الصواريخ إلى اليمن غير متاحة بالنسبة لايران"، مؤكدا في الوقت ذاته أن "اليمنيين هم من قاموا بتطوير مدى هذه الصواريخ لتصل إلى أهدافها".

وفي السياق ذاته رفض وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي في تصريح مماثل الاتهامات الامريكية قائلا انه "ليس من المفترض ان يتهم الامريكيون ايران بأي حادث يقع في المنطقة".

وأضاف حاتمي أن "العدو" يستغل أي فرصة لتوجيه الاتهام ضد ايران "ونحن نرفض هذا الامر".

وكان الرئيس الامريكي دونالد ترامب حمل في تصريح للصحفيين حيثما كان في طريقه الى العاصمة اليابانية طوكيو الليلة الماضية طهران مسؤولية الصاروخ الباليستي الذي اطلق من اليمن باتجاه العاصمة السعودية الرياض.

وكانت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلنت، مساء أمس السبت أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخا باليستيا اطلق من الاراضي اليمنية باتجاه العاصمة السعودية الرياض.

وذكرت ان الصاروخ اطلق بطريقة "عشوائية وعبثية" لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان وتم اعتراضه من قبل سرايا "الباتريوت" ما أدى الى تناثر الشظايا بمنطقة غير مأهولة بشرق مطار الملك خالد الدولي، بحسب البيان.

مواضيع متعلقة: