​إيران تبدأ تعليق بعض التزاماتها في إطار الاتفاق النووي

صورة أرشيفية
طهران - وكالات:

ذكرت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الأربعاء، أن طهران بدأت بتعليق بعض التزاماتها في إطار الاتفاق النووي "تنفيدا لقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني".

ونقلت وكالة أنباء (إيسنا) الطلابية الايرانية، عن مصدر مسؤول، قوله إنه تم "وقف الأنشطة المتعلقة بمراعاة السقف المحدد لانتاج اليورانيوم المخصب وكذلك انتاج الماء الثقيل بشكل غير محدود في مفاعل (أراك) النووي من البرامج التي نتبعها بجدية".

وأشار المصدر إلى أنه سيتم خلال الايام المقبلة ترتيب زيارة تفقدية لوسائل الاعلام الى منشأة (نطنز) النووية في اصفهان ومفاعل (أراك) بغرض اطلاع الرأي العام على الاجراءات التي تم تنفيذها.

والأربعاء الماضي، أعلنت إيران تعليق بعض تعهداتها بموجب الاتفاق النووي، وهددت بإجراءات إضافية تشمل زيادة مستوى اليورانيوم المخصّب، خلال 60 يوما، في حال لم تطبق الدول الأخرى التزاماتها.

وكانت طهران قد وقعت في العام 2015، مع الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي (روسيا، الولايات المتحدة، فرنسا، الصين وبريطانيا) وألمانيا، اتفاقا حول البرنامج النووي الإيراني.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

وفي 8 أيار/مايو 2018، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، انسحاب واشنطن من الاتفاق، وبدأ بفرض عقوبات على طهران.

وعقب ذلك وفي أكثر من مناسبة، أعلن مسؤولون من بقية الدول الموقعة على الاتفاق، عن التزامهم به، رغم انسحاب واشنطن وانتقادات ترمب.