​عائلة تناشد السلطة بالإفراج عن نجلها الطالب

رام الله- فلسطين أون لاين:

ناشدت عائلة الطالب في جامعة بيرزيت، باسل فليان، أجهزة أمن السلطة بالإفراج عن نجلها، المعتقل على خلفية نشاطه الطلابي؛ ليتمكن من العودة للجامعة وإنهاء متطلبات التخرج.

وذكرت عائلة فليان، في بيان، اليوم الثلاثاء، أن محكمة السلطة مددت اعتقال باسل لـ ٤٨ ساعة أخرى، مشيرة إلى أن نجلها معتقل في سجن "بيتونيا" قرب رام الله.

وكان جهاز الأمن الوقائي في رام الله، اعتقل فليان بعد رصد المركبة التي كان يستقلها ذاهبا من بيته إلى مدينة رام الله، حيث تم اعتراض المركبة، واعتقال باسل بطريقة همجية، وفق شهود عيان.

وقال محامون من أجل العدالة: إن فليان ناشط نقابي في جامعة بيرزيت وله نشاط سياسي سلمي واجتماعي ضمن عمل مجلس الطلبة.

وأضاف المكتب الحقوقي: أن اعتقال الطالب الجامعي يشكل ضرب بعرض الحائط لحرية الرأي والتعبير، مشيرا إلى أن استمرار اعتقاله سيمنعه من استكمال الامتحانات النهائية للفصل الحالي النهائي.

وطالب السلطة بضرورة الإفراج السريع عن الناشط النقابي.