​"أوبك+" تجتمع في أبريل لتقييم اتفاق خفض الإنتاج

أوبك (أف ب)
دبي - الأناضول

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، الأربعاء، إن اجتماعاً لمنتجيْ النفط سيعقد في أبريل/نيسان المقبل، لتقييم اتفاق خفض الإنتاج الذي تم التوصل إليه نهاية الأسبوع الماضي.

والجمعة الماضية، أقرت "أوبك+"، وتضم الأعضاء في المنظمة، ومنتجين مستقلين بقيادة روسيا، خفض إنتاج النفط بـ1.2 مليون برميل يومياً منذ مطلع 2019 ولمدة 6 شهور.

وستتحمل "أوبك" خفض الإنتاج بواقع 800 ألف برميل يومياً، بينما يتحمل المنتجون خارجها 400 ألف المتبقية.

وأبلغ المزروعي مؤتمراً في دبي على هامش فعالية اقتصادية، أن الاجتماع (لم يحدد مكان انعقاده)، سيكون في إبريل/نيسان بدل من يونيو/تموز لتقييم فترة الخفض واتخاذ القرار الصحيح.

تشهد أسواق النفط الخام تزايداً في المعروض بسبب زيادة الإنتاج وتذبذب الطلب نتيجة توقعات تباطؤ النمو العالمي للعاميْن الجاري والمقبل؛ ما دفع الأسعار للهبوط من متوسط 86 دولاراً في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى 60 دولاراً حالياً، بالنسبة لخام برنت.

وذكر الوزير الإماراتي، الذي يشغل كذلك منصب رئيس الدورة الحالية لـ"أوبك"، أن معطيات أسواق النفط وقرار المنظمة بخفض الإنتاج "يدعمان اتزان أسواق النفط" في العام المقبل.

وتابع: "هناك تحديات جيوسياسية واقتصادية كبيرة، إلا أن هناك تفاؤلاً بأن التباطؤ على الطلب العالمي للنفط لن يكون كبيراً العام المقبل".

كان أعضاء "أوبك" ومنتجون مستقلون من خارجها بدأوا مطلع 2017، اتفاقاً لخفض الإنتاج بـ 1.8 مليون برميل يومياً، تم تقليصه إلى 1.2 مليون برميل اعتباراً من يوليو/تموز الماضي، على أن ينتهي الاتفاق في ديسمبر/كانون الأول 2018.