إقرأ المزيد


اعتقال ضباط "إسرائيليين" بتهمة فساد بصفقة عسكرية

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

اعتقلت شرطة الاحتلال اليوم الأحد ستة أشخاص -بينهم ضباط- بالجيش للاشتباه فيهم بالضلوع في قضية فساد وتلقي رشى حول شراء ثلاث غواصات وسفن أخرى من شركة ألمانية.


ومن بين المعتقلين موظف كبير سابق في ديوان رئاسة الوزراء "الإسرائيلية" وضباط بالجيش يتقدمهم قائد البحرية السابق إليعزر تشيني ماروم.


وتمثل هذه الاعتقالات أحدث تطور في التحقيق مع المحامي الخاص لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ديفد شيمرون، وإليعزر تشيني ماروم.


وكان ممثل الشركة الألمانية "تيسن غروب" لتصنيع الغواصات ميكي غانور أدلى مؤخرا بشهادة أكد فيها أن شيمرون كان يفترض أن يتلقى عمولة تقدر بنحو عشرة ملايين دولار مقابل الدفع باتخاذ قرار شراء الغواصات.


وقالت الشرطة في بيان إنه جرى احتجاز الأشخاص الستة للاشتباه فيهم بارتكاب جرائم اقتصادية تتعلق بالنزاهة، لكنها لم تعلن المزيد من التفاصيل بشأن هويات بقية المحتجزين أو الشكوك ضدهم.


وتصدرت قضية الغواصات عناوين الأخبار عندما تم الكشف عن أن الممثل الإسرائيلي لشركة "تيسن غروب" الألمانية للأنظمة البحرية تعاقد مع شيمرون.


يذكر أن الشرطة ألقت القبض على غانور في يوليو/تموز الماضي، وكذلك أفريل بار يوسف النائب السابق لرئيس مجلس الأمن القومي.


وكان نتنياهو قد وقع اتفاقا إطاريا في أكتوبر/تشرين الأول 2016 لشراء ثلاث سفن بحرية من شركة "تيسن غروب"، في خطوة مخالفة لرأي وزير الدفاع آنذاك موشي يعلون ومسؤولين عسكريين آخرين.

مواضيع متعلقة: