40
إقرأ المزيد


برشلونة يتخطى فالنسيا وأتلتيكو مدريد يهيمن على إشبيلية

مدريد - (أ ف ب)

قاد الأرجنتيني ليونيل نيسي برشلونة حامل اللقب لاعادة الفارق إلى نقطتين مع ريال مدريد المتصدر بفوزه على ضيفه فالنسيا 4-2، الأحد 19-3-2017، في ختام المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتقدم فالنسيا بعد نصف ساعة على بداية المباراة، لكنه دفع ثمن إكماله المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد قلب دفاعه الفرنسي الياكيم مانغالا نهاية الشوط الأول.

وكان برشلونة سقط في الجولة الماضية أمام مضيفه ديبورتيفو لاكورونيا 1-2، مقدما خدمة جليلة لريال الذي استعاد الصدارة ثم احتفظ بها السبت بفوزه على ارض اتلتيك بلباو 2-1، علما بأن الفريق الملكي يملك مباراة مؤجلة أمام سيلتا فيغو.

وهدد فالنسيا مرمى برشلونة بالهجمات المرتدة، وكاد منير الحدادي المعار من برشلونة، يفتتح التسجيل لكنه تعثر وهو منفرد بعد تدخل الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن (28).

ومن الركنية التالية، قفز مانغالا عاليا، وضرب رأسية قوية في الزاوية لمرمى تير شتيغن مفتتحا التسجيل (29).

وعادل المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز سريعا، بتسديدة رائعة من زاوية ضيقة اثر رمية تماس حاسمة لعبها المهاجم البرازيلي نيمار (35).

وتحول مانغالا من بطل إلى مطرود بعد نيله إنذارا ثانيا إثر عرقلة سواريز، فاحتسب الحكم ركلة جزاء سددها الأرجنتيني ليونيل ميسي في وسط المرمى، فثأر من الحارس البرازيلي دييغو ألفيش الذي صد له ركلة جزاء الموسم الماضي (44).

لكن جمهور كامب نو البالغ 78 ألف متفرج، صدم مجددا من الحدادي بمرتدة سريعة جدا ختمها المغربي الأصل بيسراه إلى يمين تير شتيغن من دون أن يحتفل (45+1).

وفي الشوط الثاني، أهدر نيمار فرصة خطيرة أبعدها الفيش ببراعة بعد تمريرة على المسطرة من ميسي (51).

ومن الهجمة التالية، تلقى ميسي تمريرة في العمق سددها نادرة بيمناه في الزاوية اليسرى الضيقة لألفيش (52).

وعزز ميسي صدارته في ترتيب الهدافين (25) أمام زميله سواريز (22).

وهذا الهدف الـ21 لميسي في مرمى ألفيش في 17 مباراة. كما هي الثنائية المئة لميسي في مختلف المسابقات.

وبعد ضربة حرة لنيمار في القائم (76)، انطلق بمفرده على الجناح الايسر ولعب كرة مقشرة الى البديل البرتغالي اندريه غوميش الذي سجل الهدف الرابع من مسافة قريبة في شباك فريقه السابق (89).

وهذه التمريرة الحاسمة الـ19 لنيمار هذا الموسم في مختلف المسابقات.

وكان نيمار يحتاج إلى هدف واحد ليرفع رصيده إلى 100 هدف مع الفريق الكاتالوني بعد 4 مواسم في صفوفه و175 مباراة رسمية.

وكانت مباراة الذهاب انتهت بفوز برشلونة 3-2 بركلة جزاء لميسي في الوقت القاتل، علما بأنه سحقه 7-صفر في نصف النهائي الكأس على ملعب "كامب نو".

أداء تصاعدي لأتلتيكو مدريد

وحقق أتلتيكو مدريد فوزا صريحا على ضيفه اشبيلية 3-1 وضيق عليه الخناق في المركز الثالث.

وهذا ثالث فوز على التوالي لأتلتيكو في الدوري، فرفع رصيده إلى 55 نقطة، بفارق نقطتين عن اشبيلية الثالث الذي فشل في الفوز للمرة الثالثة على التوالي.

وخاض الفريقان المباراة، بعد تأهل أتلتيكو إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب باير ليفركوزن الألماني، حيث سيلاقي ليستر الانكليزي، فيما خرج اشبيلية من ثمن النهائي أمام ليستر.

على ملعب "فيسنتي كالديرون" وأمام نحو 50 ألف متفرج، سيطر أبناء المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، وهدد المهاجم الفرنسي العائد من الإصابة كيفن غاميرو مرمى الضيوف بتسديدة في العارضة (13).

لكن من ضربة حرة على المسطرة للنجم الفرنسي انطوان غريزمان، استفاد المدافع الأوروغياني دييغو غودين من رأسية سكنت شباك الفريق الأندلسي (37).

وشهد الشوط الثاني هدفا رائعا حمل توقيع غريزمان من ضربة حرة قوية جدا بيسراه سكنت المقص الايسر لمرمى الحارس سيرخيو ريكو اليائس لصدها بمساعدة من العارضة (61). وهذا الهدف الرابع عشر للفرنسي الدولي هذا الموسم.

وأطلق كوكي رصاصة الرحمة على إشبيلية بتسجيله الهدف الثالث لروخيبلانكوس من مسافة قريبة (77).

ومن هجمة مرتدة، قلص إشبيلية الفارق بعد انطلاقة سريعة من الأرجنتيني خواكين كوريا سددها قريبة إلى يسار الحارس السلوفيني يان أوبلاك (85).

وكان ريال مدريد المتصدر عاد بفوز ثمين من أرض اتلتيك بلباو 2-1 السبت، فرفع الفارق موقتا الى 5 نقاط مع مطارده برشلونة حامل اللقب الذي يلعب في وقت لاحق مع ضيفه فالنسيا.

وتعادل ليغانيس السابع عشر مع ملقة السادس عشر من دون أهداف.

ويلعب في وقت لاحق ديبورتيفو لاكورونيا مع سلتا فيغو وسبورتينغ خيخون مع غرناطة.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ريال مدريد 65 نقطة من 27 مباراة

2- برشلونة 60 من 27

3- اشبيلية 57 من 28

4- اتلتيكو مدريد 55 من 28

5- فياريال 48 من 28

ريال سوسييداد 48 من 28