​إطلاق مبادرة أوروبية لأجل حقوق الأسرى الفلسطينيين

تظاهرة نسائية بغزة دعماً للأسرى (أ ف ب)
بروكسل - فلسطين أون لاين

أعلنت مؤسسة "مؤتمر فلسطينيي أوروبا" عن إطلاق المبادرة الأوروبية لأجل حقوق الأسرى الفلسطينيين، وذلك بالتزامن مع حلول يوم الأسير الفلسطيني في السابع عشر من نيسان/أبريل.

وتأتي هذه المبادرة انطلاقًا من رؤية مؤتمر فلسطينيي أوروبا الشاملة بالتعاطي مع قضايا فلسطين وشعبها العادلة، وإيمانًا بالثوابت الوطنية والواجبات الإنسانية والأخلاقية تجاه آلاف الأسرى في سجون الاحتلال خارج سلطة القانون الدولي وبعيدًا عن الرأي العام الأوروبي والعالمي.

وقالت المؤسسة في بيان صحفي إنها تسعى من خلال المبادرة إلى توجيه أنظار صناع القرار الأوروبي نحو قضية الأسرى، ومطالبتهم بوضع حد ٍلمعاناة آلاف الأسر والعوائل التي غيب الاحتلال أبناءها وبناتها وأطفالها خلف السجون، وإزالة الأعباء الإنسانية التي تركها ملف الأسرى على شعبنا إلى جانب المعاناة الإنسانية الأخرى.

وأوضحت أن المبادرة تهدف إلى دعم الحقوق المشروعة للأسرى ، وفضح الممارسات والإنتهاكات اللا إنسانية التي تمارسها سلطات الاحتلال عليهم.

وأضاف مؤتمر فلسطينيي أوروبا إلى أنها تهدف أيضًا لإبراز قضية الأسرى للشعوب الأوروبية والرأي العام الأوروبي، وتوضيح أبعادها الإنسانية والقانونية، وذلك بهدف تعزيز صمودهم في السجون، وتسليط الضوء على قضيتهم العادلة في المحافل الأوروبية والدولية.

وأعلنت المبادرة عن إطلاق سلسلة من الأنشطة والفعاليات التي تبرز معاناة الأسرى ، وإقامة مجموعة من المعارض الفنية والثقافية التي تصور حياة الأسرى من الشيوخ والنساء والأطفال والمرضى.

وبينت أن المبادرة تشمل تنظيم الحملات الإعلامية وإنتاج وعرض مجموعة من البرامج المرئية التي تتناول الجوانب القانونية والإنسانية لقضية الأسرى عبر وسائل الإعلام المختلفة ومنصات وسائل التوصل الاجتماعي، بالإضافة إلى عقد مجموعة من الندوات والمحاضرات في مختلف الدول الأوروبية، وذلك بهدف التعريف بملفهم داخل سجون الاحتلال.