تقديراً لقرارها بإلغاء مباراتها مع دولة الاحتلال

إطلاق حملة "شكراً للأرجنتين وميسي" في مختلف مناطق غزة

غزة/فلسطين:

أثمر التحرك الفلسطيني المسنود عربياً ودولياً عن انتزاع قرار مهم من الأرجنتين بإلغاء مباراة منتخبها الأول لكرة القدم أمام نظيره في دورة الاحتلال الإسرائيلي، والتي كانت مُقررة يوم 9 من شهر يونيو الجاري في مدينة القدس المحتلة.

عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة أكد على أهمية التحرك الذي شمل فلسطين وأوروبا والدول العربية من أجل منع إقامة مباراة المنتخبين الأرجنتيني والإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

وأوضح هنية أن الشعب الفلسطيني يجب أن يُهنئ نفسه وكل الشعوب والمؤسسات الداعة للقضية الفلسطينية على النجاح الكبير في ضرب محاولات الاحتلال لترسيم ضم القدس المحتلة إلى دولته غير الشرعية من بوابة الرياضة.

ووجه هنية شكره لكل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز الكبير من خلال التظاهر وتنظيم الوقفات الاحتجاجية على إقامة المباراة، وفي مقدمتها حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) على قيامها بالاحتجاج وحشد المعارضين إقامة المباراة في القدس المحتلة.

كما ووجه هنية شكره لجامعة الدول العربية على موقفها الداعم لموقف فلسطين، إلى جانب شكره لجميع وسائل الإعلام العربية والأجنبية.

وقال هنية إن ما تحقق من إنجاز بإصدارة قرار إلغاء المباراة، يُعتبر رسالة جديدة وانتصار جديد يتوجب استغلال العبر منه والعمل على تكراره في مختلف مناحي الحياة، مشيراً إلى أن هذا الإنجاز يجب مراكمته ليتحقق في مختلف المواجهات مع الاحتلال.

ودعا هنية إلى إطلاق حملة "شكراً للأرجنتين"، من خلال التجمعات الفلسطينية الرياضية وغير الرياضية لا سيما خلال مخيمات العودة على الحدود بين غزة والمناطق الفلسطينية المحتلة

وكانت مؤسسة أمواج الإعلامية الرياضية نظمت وقفة في ساحة الجندي المجهول قبل ساعة واحدة على إصدار الأرجنتين لقرارها بإلغاء المباراة التي حولها الاحتلال من مدينة حيفا إلى مدينة القدس، أكدت خلاله على رفضها القاطع لتمرير الحيلة الإسرائيلية.

وشارك فيس الوقفة عدد كبير من الرياضيين يتقدمهم الدكتور أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية وإسماعيل مطر عضو اتحاد كرة القدم.