إقرأ المزيد


إطلاق أول عقد ذهب فوري متوافق مع الشريعة في الشرق الأوسط

دبي - الأناضول

أطلقت بورصة دبي للذهب والسلع (حكومية)، السبت 19-8-2017 ، أول عقد ذهب فوري متوافق مع الشريعة الإسلامية في منطقة الشرق الأوسط، ليتم تداوله في بورصة دولية.

وجاء في بيان صحفي للبورصة، إن العقد الجديد تم إطلاقه بالتعاون مع مجموعة عائض دعجم السعودية (خاصة).

وبحسب بيان صحفي للبورصة ، تم إطلاق العقد الجديد بالتعاون مع مجموعة عائض دعجم السعودية (خاصة) حيث يسمح العقد للمؤسستين بتوسيع حضوره في سوق التمويل الإسلامي في السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام، كما أنه سيجذب اهتمام المصارف والمؤسسات المالية الإسلامية في المنطقة.

وتعكس هذه الخطوة النمو المتزايد لوضع السعودية ودول مجلس التعاون في أسواق الذهب المتوافقة مع الشريعة الإسلامية.

ووفقًا لمجلس الذهب العالمي، يتراوح الطلب على الذهب في السعودية ما بين 60 و85 طناً، وهو أعلى مستوى في الشرق الأوسط والسادس على مستوى العالم،ويمثل حوالي 30 بالمائة من إجمالي الطلب في جميع أنحاء المنطقة.

وتقدّر قيمة استثمارات الذهب المتوافقة مع الشريعة الإسلامية بحوالي تريليوني دولار، ما يشير إلى أن قرار إطلاق هذا العقد الجديد قد جاء في الوقت المناسب، وفقاً للبيان.

وتعد مجموعة عائض دعجم من المؤسسات المتخصصة في تخزين ونقل النفط في المنطقة.

كما تدير المجموعة العديد من مراكز الذهب، وهي مستثمر رئيسي في مجال الأصول الثابتة، بما في ذلك البنية التحتية والعقارات، وتقوم بتطوير مشاريع جديدة في دبي والإمارات على نطاق أوسع.

وبورصة دبي للذهب والسلع، التى تأسست عام 2005، هي بورصة إلكترونية بالكامل لتداول العملات والمشتقات بقاعدة من 267 عضواً من مختلف أنحاء العالم، تقدم عقوداً آجلة وعقود خيارات تغطي قطاعات المعادن الثمينة و الطاقة والعملات.

ودبي كانت تعرف تاريخيًا باسم "مدينة الذهب"، واشتهرت منطقة الشرق الأوسط عمومًا باستثماراتها الكثيفة فيه.

مواضيع متعلقة: