​أصول الصناديق السيادية العربية تتراجع إلى 2.95 تريليون دولار في يونيو

أنقرة - الأناضول

أظهرت معطيات تقرير رسمي، الأربعاء، أن قيمة أصول صناديق الثروة السيادية العربية، تراجعت بنسبة 1.9 بالمائة إلى 2.95 تريليون دولار في يونيو/حزيران الماضي.

وتراجعت قيمة أصول صناديق الثروة السيادية العربية، من 3.01 تريليونات دولار في أبريل/ نيسان 2018.

جاء ذلك، بحسب مسح للأناضول استنادا على أصول صناديق الثروة السيادية العربية المدرجة في تقرير (SWF Institute)، المتخصصة في دراسة استثمارات الحكومات والصناديق السيادية العالمية.

ولا تحدث المؤسسة أرقامها بشكل شهري، بل بناء على تغيرات أرقام الصناديق السيادية حول العالم.

وتصدر "جهاز أبوظبي للاستثمار"، صناديق الثروة السيادية العربية، بإجمالي أصول بلغت 683 مليار دولار أمريكي، فيما حل بالمرتبة الثالثة عالميا.

واحتلت الكويت (هيئة الاستثمار الكويتية) الترتيب الثاني عربيا، والرابع عالميا، بإجمالي أصول أجنبية 592 مليار دولار.

وجاءت السعودية، الثالثة عربيا والخامسة عالميا، بإجمالي أصول أجنبية بلغت 494 مليار دولار، وتتبع لمؤسسة النقد العربي السعودية (البنك المركزي).

وبلغت أصول صناديق الثروة السيادية التي يرصدها التقرير (78 صندوقًا)، 7.88 تريليونات دولار، تصدرها صندوق التقاعد الحكومي النرويجي، في المرتبة الأولى عالميا، بإجمالي أصول 1.035 تريليون دولار.

واحتلت "هيئة قطر للاستثمار" المرتبة العاشرة عالميا، بإجمالي أصول بلغت 320 مليار دولار أمريكي.

مواضيع متعلقة: