استثمارات أمريكية بـ10.6 مليار $ لتنمية أمريكا الوسطى

صورة أرشيفية
بوغوتا/الأناضول

تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية، القيمة باستثمارات تقدر قيمتها بـ10.6 مليار دولار؛ من أجل تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعة لدول مثل السلفادور، وغواتيمالا، والمكسيك، وهندوراس، التي تعتبر أكبر رافد للمهاجرين.

جاء ذلك بحسب تصريحات أدلى بها وزير الخارجية المكسيكي، إدوارد إبرارد، الثلاثاء، في مؤتمر صحفي.

وذكر الوزير إن الولايات المتحدة تتعهد بمبلغ 5.8 مليار دولار لتنمية دول السلفادور، وغواتيمالا وهندوراس التي تعرف باسم "مثلث الشمال"؛ في إطار خطة لتعزيز النمو الاقتصادي في المنطقة والحد من الهجرة غير الشرعية.

ووفق الوزير، من المنتظر أن تخصص الولايات المتحدة 4.8 مليار دولار لصالح المكسيك، للقيام باستثمارات عملاقة جنوبي البلاد على وجه الخصوص؛ لتصل بذلك القيمة الإجمالية للاستثمارات التي تجري في إطار خطة التنمية المتحدة الموقعة بين البلدين، إلى 35.6 مليار دولار.

وأشار إبرارد أن بلاده سشكل مع الولايات المتحدة مجموعة عمل لمراقبة التقدم الذي يتحقق في خطة التنمية.