أستراليا وفرنسا توقعان صفقة "غواصات"غداً

صورة أرشيفية لوزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان
سيدني - (أ ف بب)

توقع فرنسا وأستراليا غداً اتفاقاًحكومياً لإبرام صفقة ضخمة لتسليم البحرية الأسترالية 12 غواصة هجومية، حسب ما أعلنت الاثنين19-12-2016 حسب ما أعلنت وزيرة الدفاع الأسترالية ماريز باين.

وقالت خلال مؤتمر صحافي في سيدني بحضور نظيرها الفرنسي "غداًيصادق الوزير (جان ايف) لودريان ورئيس الوزراء (الأسترالي) مالكولم ترنبول رسمياًعلى الاتفاق الحكومي والإطار القانوني الذي سينظم للعقود الشراكة المقبلة بين أستراليا وفرنسا حول الغواصات".

وسيوقع ترنبول ولودريان الذي وصل مساء أمس إلى أستراليا، الاتفاق بالأحرف الأولى في اديلاييد (جنوب) حيث سيتم بناء الغواصات.

وفي نيسان/أبريل فازت مجموعة "دي سي ان سي" الفرنسية التي تملكها الدولة بمستوى 62%، بهذا العقد الذي تقدر قيمته الإجمالية بـ34 مليار يورو لتصميم وإنتاج وصيانة الغواصات وتدريب أشخاص لتشغيلها.

وقالت باين "إنها أهم صفقة دفاعية في تاريخ أستراليا".

وأضافت أن هذا الاتفاق يحدد "الإطار القانوني الذي سينظم لعقود الشراكة المقبلة بين أستراليا وفرنسا حول الغواصات".

والغواصات ال12 "شورتفين باراكودا" من الجيل الجديد للغواصات النووية الهجومية باراكودا.

وهذه الغواصات ستحل مكان الغواصات الأسترالية التقليدية من طراز كولينز التي تعود إلى تسعينات القرن الماضي ويفترض أن يتوقف استخدامها اعتباراًمن العام 2026.

وترى باين أن توقيع العقد "مرحلة مهمة لتسليم أسطول الغواصات على الصعيد الإقليمي".

وكان ترنبول اعتبر في نيسان/أبريل أن العرض الفرنسي "يقدم القدرات المثلى لتلبية حاجات البلاد الفريدة".

وبدأت أولى الأعمال حول التصميم لدى دي سي ان اس في شيربور غرب فرنسا.

تحرير إلكتروني: فاطمة الزهراء العويني