احتجاجا على تعديلات اعتبروها تمس "استقلال القضاء"

استقالة جماعية لقضاة المحكمة العليا برام الله

صورة أرشيفية
رام الله - فلسطين أون لاين
قالت جمعية نادي القضاة الفلسطينيين، الأربعاء، إن قضاة المحكمة العليا الفلسطينية (أعلى هيئة قضائية)، تقدموا باستقالات جماعية احتجاجا على تعديلات قانونية مقترحة اعتبروها "تمس استقلال القضاء".

وأوضحت الجمعية على صفحتها بـ"فيسبوك"، إن قضاة المحكمة العليا "عقدوا اجتماعا اليوم في رام الله، وسط الضفة الغربية، طالبوا خلاله رئيس السلطة محمود عباس، بعدم الالتفات إلى توصيات لجنة تطوير القضاء (الخاصة بتعديل قانون السلطة القضائية) لمساسها باستقلال القضاء ومبدأ الفصل بين السلطات".

ووصف القضاة تلك التوصيات بأنها "وسيلة سهلة لإحكام السيطرة على القضاء وإخضاعه بشكل كامل من قبل السلطة التنفيذية".

وأشار القضاة إلى أنهم "وضعوا استقالاتهم تحت تصرف رئيس نادي القضاة (أسامة الكيلاني)، لتقديمها إلى رئيس مجلس القضاء الأعلى، في حال تم الإعلان عن تعديل قانون السلطة القضائية، وستدخل الاستقالات حيز التنفيذ في حال التعديل على القانون".

وتتمثل التوصيات المقترحة لتعديل القانون، بتعيين رئيس مجلس القضاء الأعلى، بقرار من رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، وعزله بقرار منه، وخفض سن التقاعد للقضاة من 70 إلى 65 عاما، إضافة لتوصية بتشكيل لجنة أطلق عليها "لجنة تطهير الجهاز القضائي".