​أسرى "عسقلان" يشرعون اليوم بإضراب مفتوح عن الطعام

صورة أرشيفية
رام الله - فلسطين أون لاين :

شرع أسرى سجن "عسقلان"، اليوم الأحد، بإضراب مفتوح عن الطعام، احتجاجاً على الظروف المعيشية الصعبة التي تنتهجها إدارة السجن بحقهم.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية (وفا):" إن الاضراب يأتي من أجل المطالبة بتحسين الظروف المعيشية للأسرى، وزيادة وقت (الفورة)، ووقف الاقتحامات الليلية، وإعادة ممثل المعتقل المبعد، وإنهاء كافة المظاهر القاهرة والصعبة التي يواجهها ذوو الأسرى أثناء الزيارة".

وأشار إلى أن وحدات القمع الخاصة "الاسرائيلية" اقتحمت السجن الذي يقبع فيه 44 أسيرا أول أمس بعد منتصف الليل، ونكلت بالأسرى، وحطمت أغراضهم الخاصة.

وكان الأسرى قد طالبوا في آذار الماضي برفع كافة العقوبات التي فرضت مؤخرا عليهم، وتقديم العلاج الطبي المناسب للأسرى المرضى، واعادة الزيارة للأسرى الممنوعين، وزيادة الأموال المسموح بدخولها لهم بالسجون، وزيادة قنوات التلفزيون، وإزالة أجهزة التشويش من الأقسام.

و شرعت الحركة الوطنية الأسيرة بالإضراب المفتوح عن الطعام في احتجاج تصعيدي تدريجي، مطلع نيسان/ أبريل الماضي، تم الإعلان عن تعليقه لاحقًا، إثر التوصل إلى تفاهمات أفضت إلى اتفاق يقضي بتركيب أجهزة تلفونات عمومية في السجون.

وتضمّن الاتفاق بين الحركة الأسيرة وإدارة سجون الاحتلال، إعادة الأسرى كافة، الذين جرى نقلهم من سجن النقب خلال القمع الأخير قبل أكثر من 20 يوماً، وتخفيض مبلغ الغرامة الذي فرض عليهم من 58 ألف شيكل إلى 30 ألف شيكل، على أن يتم الحديث عن إزالة أجهزة التشويش في وقت لاحق، بعد تركيب التلفونات العمومية.