أسرى السجون الصحراوية والساحلية يشتكون الحر والرطوبة العالية

رام الله _فلسطين أون لاين

اشتكى الأسرى في سجن "جلبوع" وسجون الجنوب "نفحة، والنقب، وإيشل" من ظروف معيشية واعتقالية صعبة، بسبب ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ كبير، وتزايد معدلات الرطوبة، والنقص في المراوح.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها، : إن "الأسرى يشتكون من قساوة موجة الحر، خاصة في ظل الإجراءات التعسفية التي تمارس بحقهم في مختلف المعتقلات من قبل إدارة السجون، بمصادرة المراوح وعدم تركيب مكيفات".

وأشارت إلى أن "سجن النقب الصحراوي يعدُّ من أكثر السجون التي يُعاني الأسرى فيها موجة الحر، بسبب ارتفاع درجات الحرارة في المناطق الصحراوية إلى معدلات كبيرة، واحتجازهم داخل خيام، كما يُعاني أسرى "جلبوع" ارتفاع درجات الحرارة، والرطوبة العالية داخل الغرف، والأقسام، بحكم الموقع الجغرافي للسجن".

ونبهت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إلى أن "إدارة سجون الاحتلال لا تكترث لحالة الأسرى في مثل هذه الظروف، بل تُصادر في كثير من الأحيان أجهزة المراوح التي لديهم، وتمنع إدخالها في العديد من الأقسام كإجراءات عقابية".