أسرى النقب يناشدون المؤسسات الإنسانية الوقوف إلى جانبهم

القدس المحتلة - فلسطين أون لاين

ناشد الأسرى الإداريون والحركة الأسيرة في سجن النقب، اليوم الجمعة، كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية والطبية التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لوقف سياستها القمعية بحق الأسرى في السجن، والعمل على تحسين ظروف اعتقالهم من كافة الجوانب وخاصة العمل على وقف الاعتقال الإداري.

وقال الأسير المحرر غسان زغيبي من جنين، بعد أن أمضى اعتقال إداري لمدة عام و8 سنوات سابقا وأفرج عنه الليلة الماضية، إن سلطات الاحتلال قامت بتحويل عشرات الأسرى في الأيام الأخيرة إلى الاعتقال الإداري، كما حرمت الأسرى المرضى من العلاج الطبي اللازم، خاصة في ظل انتشار الأمراض المزمنة، كما وصلت انتهاج سياسة الاقتحامات والتفتيش للأقسام. بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأشار الى أن ما تسمى إدارة مصلحة سجون الاحتلال لم تغيير من نهجها العدواني بحق الحركة الأسيرة من كافة الجوانب الصحية والحياتية والمعيشية، إضافة الى معاناة الحركة الأسيرة من الاكتظاظ في سجن النقب الذي بداخله ما يزيد عن 1100 أسير بالرغم من وعود سلطات الاحتلال بتوسيعه منذ سنوات.

مواضيع متعلقة: