إقرأ المزيد


(إسرائيل) تسعى لتوظيف الطب للتطبيع مع دول الخليج تجاريًا

الناصرة- فلسطين أون لاين

يسعى وزير السياحة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يريف لفين، إلى الدفع بمسار جديد يُتاح بمقتضاه للمرضى من دول الخليج العربيّ العلاجُ في المستشفيات الإسرائيليّة.

وخلال زيارته لبولندا، الأربعاء الماضي، أوضح لفين أنه توجه إلى مسؤولين كبار في البيت الأبيض بطلب الوساطة بين وزارته وعدد من دول الخليج، وأضاف "لم نصل بعد إلى المستوى الذي يزور فيه سياحٌ خليجيون عاديون (إسرائيل)، لكن الجمع بين قدرتنا على إنقاذ حياة المرضى، وقدرتهم على الدفع مقابل ذلك، هو على الإطلاق، مرحلة أولى في الطريق لتوطيد العلاقات".

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم: إن الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين على قطر تسبّب بتوطيد العلاقات الإسرائيليّة – السعوديّة، إذ لأول مرّة دعا وزير الاستخبارات الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، العاهل السعودي، سلمان بن عبد العزيز، علنًا، إلى دعوة رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، لزيارة السعوديّة.

وألمح عدد من المسؤولين الإسرائيليين مؤخرًا إلى علاقات غير علنية بين (إسرائيل) وعدد من دول الخليج العربيّ، إذ تعتبر (إسرائيل)، كما ورد على لسان الوزير كاتس، أن بمقدورها أن تقدم للسعودية وللخليج "شراكة أمنية واستخباراتية للتصدي لإيران وأتباعها"، مقابل التطبيع مضيفًا، مخاطبًا الملك سلمان: "(إسرائيل) قوية وأنتم أقوياء، وعندما نكون أقوياء، هذا يعني إيران ضعيفة".

يأتي ذلك في وقت تحتفي فيه (إسرائيل) بالحصار المفروض على دولة قطر وبوصول محمد بن سلمان إلى ولاية العهد في السعوديّة، الذي قال عدد من المسؤولين الإسرائيليين: إنه التقى بهم مؤخرًا، وفقا لصحيفة "هآرتس" العبرية.