إقرأ المزيد


​أشعة الشمس تنشّط جهاز المناعة لمكافحة العدوى

نيويورك - الأناضول

كشفت دراسة أمريكة حديثة، عن فائدة جديدة للتعرض لضوء الشمس، المصدر الأول لحصول الجسم على فيتامين "د"، تمثلت في تقوية وتنشيط جهاز المناعة عند الإنسان لمكافحة العدوى.

الدراسة أجراها باحثون في المركز الطبي التابع لجامعة جورج تاون الأمريكية، ونشروا نتائجها اليوم الثلاثاء، في دورية (Scientific Reports) العلمية.

واكتشف فريق البحث، أن فيتامين "د" الناتج عن التعرض لأشعة الشمس، يلعب دورًا رئيسيًا في تنشيط جهاز المناعة لمكافحة العدوى، خاصة فى الجلد، أكثر منطقة بالجسم تأهبًا لمكافحة كثير من الميكروبات التي تستهدفه.

وأضافوا أن أشعة الشمس تعمل على تنشيط الخلايا التائية، وهي مجموعة من الخلايا الموجودة بالدم، وتلعب دورًا أساسيًا في عمل جهاز المناعة عند الإنسان.

ووجد الباحثون، أن مستويات منخفضة من ضوء أشعة الشمس، تجعل الخلايا التائية تتحرك بشكل أسرع في الدم، لمكافحة العدوى البكتيرية.

والشمس هي المصدر الأول والآمن لفيتامين "د"، فهي تعطي الجسم حاجته من الأشعة فوق البنفسجية اللازمة لإنتاج الفيتامين، ويمكن تعويض نقص فيتامين "د"، بتناول بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية كالسالمون والسردين والتونة، وزيت السمك وكبد البقر والبيض، أو تناول مكملات فيتامين "د" المتوافرة بالصيدليات.

ويستخدم الجسم فيتامين "د" للحفاظ على صحة العظام وامتصاص الكالسيوم بشكل فعال، وعدم وجود ما يكفي من هذا الفيتامين، قد يرفع خطر إصابة الأشخاص بهشاشة وتشوهات العظام، والسرطان والالتهابات، وتعطيل الجهاز المناعي للجسم.

وكانت دراسات سابقة، كشفت أن الأفراد الذين يعانون من نقص فيتامين "د" أكثر عرضة للإصابة بأمراض الزهايمر والتوحد وانفصام الشخصية، بالإضافة إلى التهاب الأمعاء وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والكلى والقولون العصبي.