عاصفة قد تضرب سوق النفط وترفع الأسعار

بعد ارتفاع بأكثر من 30% منذ بداية العام، قد تشهد أسعار النفط المزيد من الارتفاع في غضون الأسابيع القادمة. فما أسباب ذلك؟

وحسب تسفيتانا باراسكوفا في تقرير بموقع "أويل برايس" قد تتسبب العديد من الأحداث الجيوسياسية الحاسمة في ارتفاع أسعار النفط الأشهر المقبلة، وقد تجعل هذه الأحداث -إلى جانب سوق نفط عالمي يشهد تضييقا- الأسعار عرضة لأي انقطاع مفاجئ بالإمدادات، فضلا عن خفض الإنتاج الذي تنتهجه منظمة "أوبك" وحلفاؤها.

ونقل الموقع عن ستيفن برينوك محلل شؤون النفط بشركة "بي.في.أم أويل أسوشيتس" أن ليبيا ستطرح أكبر المخاطر الجيوسياسية على أسواق النفط.

أما كايلين بيرش الخبيرة الاقتصادية العالمية في "وحدة الاستخبارات الاقتصادية" فتعتقد أن إيران والعقوبات الأميركية على صناعة طهران النفطية هي القضية الأكثر أهمية في جانب معروض الخام.

ويعتقد العديد من الخبراء أن هناك خشية من ارتفاع أسعار النفط بعد إنهاء فترة الإعفاءات الأميركية بشأن شراء النفط الإيراني، في ظل التركيز على تشديد العقوبات على فنزويلا ونظام نيكولاس مادورو إلى جانب انقطاع محتمل في ليبيا ما قد يُضيق الخناق على السوق بدرجة كبيرة.