إصابة شاب برصاص الاحتلال شرقي القدس

صورة أرشيفية
القدس المحتلة - فلسطين أون لاين


أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، النار على شاب فلسطيني قرب بلدة حزما شرقي مدينة القدس واعتقله.


وذكرت قناة "ريشت كان" العبرية، أن الشاب ألقى الحجارة باتجاه الجنود قرب البلدة، ليرد الجنود بإطلاق النار على الجزء السفلي من جسده، دون تحديد مدى خطورة إصابته.


وكانت محكمة إسرائيلية، قد فرضت اليوم الجمعة، قيودا على شبان فلسطينيين، تم اعتقالهم فجرا، من بلدات في مدينة القدس.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين (غير حكومية)، أمجد أبو عصب، إن "محكمة الصلح قررت الإفراج عن سبعة شباب مقدسيين، مع فرض الحبس المنزلي عليهم ليوم غد السبت، وإبعادهم عن المسجد الأقصى لشهر".

وأوضح أن الاعتقال والإبعاد جاءا على خلفية الأحداث التي وقعت في المسجد الأقصى، يوم الجمعة الماضي، في الذكرى السنوية الأولى لهبّة "البوابات الإلكترونية".

وقبل عام رفض المقدسيون "بوابات تفتيش إلكترونية"، وضعها الاحتلال على أبواب المسجد الأقصى، واستمروا في احتجاجات مع الصلاة خارجه، حتى رضخت سلطات الاحتلال، ودخلوا المسجد، في 27 يوليو/ تموز 2017.

المصدر: الأناضول