إقرأ المزيد


​إصابة مزارع فلسطيني وزوجته في اعتداء للمستوطنين

مستوطنون (أ ف ب)
نابلس - الأناضول

أُصيب مزارع فلسطيني وزوجته،الأربعاء 8-11-2017، برضوض إثر اعتداء مستوطنين عليهم بالضرب المبرح، خلال عملهم في قطف الزيتون بأرضهم في قرية عوريف، جنوب مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شاهد عيان، أن عدداً من المزارعين توجهوا لأراضيهم المحاذية لمستوطنة "يتسهار" شمال الضفة، بعد حصولهم على تصريح من سلطات الاحتلال الإسرائيلي لدخولها.

وأضاف الشاهد الذي فضل عدم ذكر اسمه:" تفاجأ المزارعون خلال عملهم بهجوم مجموعة من المستوطنين، والاعتداء عليهم بالضرب المبرح، ما أدى لإصابة الشاب تيسير صبّاح وزوجته، برضوض، إضافة لتعرض مزارعين آخرين للضرب"

وتمنع سلطات الاحتلال أصحاب الأراضي الزراعية المحاذية للمستوطنات بالضفة الغربية، من دخول أراضيهم، إلا من خلال تنسيق وتصريح منها.

ويشهد موسم قطف الزيتون في الضفة، اعتداءات متكررة للمستوطنين ضد الأراضي الزراعية والمزارعين، يتخللها حرق وتقطيع للأشجار وسرقة المحصول، ومنع المزارعين من الوصول لأراضيهم، بحسب مسؤولين فلسطينيين وسكان محليون.