​إصابة فلسطينيَين برصاص الاحتلال في نابلس

صورة أرشيفية
نابلس - قدس برس

أصيب مواطنان فلسطينيان، الليلة الماضية، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية خلال مواجهات اندلعت في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، إثر اقتحام مئات المستوطنين لمنطقة "قبر يوسف".

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، الاثنين، إصابة مواطن بجراح خطيرة بالرصاص الحي في الشريان الرئيسي بالفخذ؛ أُضطر على إثرها للخضوع إلى عملية جراحية، فيما أُصيب شاب آخر بعيار ناري في الساق.

وأوضحت أن الحالتين تخضعان للعلاج في مستشفى "رفيديا الحكومي" بنابلس.

واندلعت مواجهات عنيفة خلال اقتحام جيش الاحتلال لمدينة نابلس، قبل وقت قصير من اقتحام المستوطنين لـ "قبر يوسف"، لأداء طقوس تلمودية في المكان.

وفي السياق ذاته، أعلن جيش الاحتلال عن تعرّض قوة عسكرية تابعة له لعملية إطلاق نار في مدينة نابلس، خلال محاولتها تأمين اقتحام 750 مستوطن لـ "قبر يوسف".

وأضاف أن جنوده تعرّضوا لإلقاء زجاجة حارقة أيضا، دون وقوع إصابات أو أضرار في الحادثين، وفق بيان الاحتلال.

ويقتحم المستوطنون بشكل متكرر "قبر يوسف"، والذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات، من بلدة "بلاطة"، قبل أن تقوم سلطات الاحتلال بالسيطرة عليه وتحويله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

ويشكّل المقام الذي يقع شرقي مدينة نابلس بؤرة توتّر في المنطقة، على ضوء التواجد المستمر للمستوطنين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له المواطنون الفلسطينيون سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.