إقرأ المزيد


​توحيد أسعار الوقود المصري مع الإسرائيلي

ارتفاع سعر الوقود يثير غضب السائقين و"النقابة" تطالب بالتخفيض

إحدى محطات الوقود في غزة
غزة - رامي رمانة

طالبت نقابة سائقي الأجرة في قطاع غزة، بتخفيض أسعار مشتقات الوقود مراعاةً للظروف الاقتصادية المتدهورة في القطاع المحاصر، فيما أكدت جمعية شركات البترول، توحيد "هيئة البترول" أسعار الوقود المصري مع الإسرائيلي.

و قال عضو جمعية شركات البترول محمد العبادلة، إن مكتب هيئة البترول التابع لسلطة الطاقة والموارد الطبيعية أرسل نشرة إلى شركات البترول العاملة في قطاع غزة بالتسعيرة الجديدة لشهر يناير الجاري.

وبين العبادلة لصحيفة "فلسطين" أن لتر البنزين طرأ عليه ارتفاع طفيف، حيث أصبح سعره 6.11 شواقل ، بعد أن كان 6.7 شواقل، بيد أن السولار ارتفع بمعدل شيكل وأربع أغورات، حيث سجل السعر الجديد 5.69 شواقل.

وأشار إلى توحيد هيئة البترول أسعار الوقود المورد من الجانب المصري "السولار والبنزين" مع أسعار الوقود المورد من الجانب الإسرائيلي. لافتاً إلى أن سعر البنزين المصري كان بـ 5.7 شواقل، وأصبح بعد رفع سعره بـ 6.11، كما أن سعر السولار كان يباع بـ 4.65 وأصبح بـ 5.69 شواقل.

من جانبه طالب رئيس نقابة سائقي الأجرة في قطاع غزة، جمال جراد الجهات المختصة بتخفيض أسعار المحروقات.

وأكد جراد في بيان أمس، أن السائقين الذين يعيشون ظروفاً قاسية بسبب الحصار، وتدني الأوضاع المعيشية والاقتصادية لا يمكنهم تحمل الارتفاع الجديد في أسعار المحروقات، لافتاً إلى أن قطاع النقل والمواصلات يواجه معيقات كثيرة.

من جهتهم أعلن عدد من السائقين عن تنظيم اعتصام في مدينة خان يونس صباح اليوم (الأربعاء)، احتجاجاً على قرار رفع أسعار المحروقات.