السماح بإدخال مائة ألف حبشة خلال رمضان

ارتفاع ملموس على أسعار الدواجن في قطاع غزة

صورة أرشيفية
غزة / أحمد الجوجو:

أكد رئيس قسم الدواجن في وزارة الزراعة عايش الشنطي، أن ارتفاع أسعار الدواجن في القطاع سببه شح البيض اللاحم المخصب الذي سمحت الوزارة باستيراده من الجانب الإسرائيلي.

وقال الشنطي في تصريح خاص لـ "فلسطين أونلاين" : إن الوزارة سمحت بدخول ما يزيد عن مليون و 880 ألف بيضة في شهر فبراير الماضي، مشيراً إلى أن الدجاج المتواجد حالياً في الأسواق هو نفسه الذي تم استيراده في فبراير، كون البيض اللاحم يستغرق ما يقرب من الشهرين لنضوجه وعرضه في الأسواق المحلية.

وأضاف الشنطي، أن "معدل الاستهلاك الطبيعي من الدجاج لقطاع غزة يعادل ثلاثة ملايين بيضة شهرياً، وبسبب شح البيض اللاحم لدى الجانب الاسرائيلي لم يتم استيراد الكمية المطلوبة شهرياً لسد احتياجات القطاع من الدجاج، ما أدى إلى ارتفاع أسعاره في الأسواق".

وأوضح الشنطي أن زيادة تكلفة إنتاج الدجاج في الفترة الماضية وانخفاض كمية إنتاج البيض الداخلي فيقطاع غزة ساهمت في ارتفاع أسعار الدواجن بشكل عام. كما طمأن أهالي القطاع بأن الارتفاع الطفيف على أسعار الدجاج سيُبقيه في متناول الجميع.

ومع اقتراب شهر رمضان المبارك، نوه الشنطي إلى أن وزارته سمحت بإدخال مائة ألف حبشة بما يعادل مليون دجاجة - حسب تقديره- وذلك لسد احتياج القطاع من الدواجن طيلة الشهر.

ولفت الشنطي إلى أن الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها قطاع غزة انعكست سلباً على كمية عرض الدجاج في الأسواق المحلية، ما أدى إلى قلتها مقارنةً بمثل هذا التوقيت من السنوات السابقة.

يشار إلى أن أسعار الدواجن خلال الأسبوعين الماضيين شهدت ارتفاعاً ملموساً بالمقارنة مع الفترة الماضية، حيث وصل سعر الكيلو الواحد أكثر من عشرة شواكل.