إقرأ المزيد


​ارتفاع عدد قتلى الشرطة المصرية بالواحات إلى 55

انتشار مكثف لقوات الأمن المصرية في الواحات (أ ف ب)
القاهرة - وكالات

ارتفع عدد قتلى الشرطة المصرية باشتباكات الواحات في منطقة الجيزة الجمعة 20-10-2017 إلى 55 قتيلاً، وأدانت جهات محلية ودولية سقوط هذا العدد الكبير من القتلى، في حين لم تصدر الرئاسة المصرية أي بيان يوضح الملابسات الكاملة للحادث.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر قولها إن الاشتباكات وقعت عندما انطلقت قوة أمنية في عملية لمداهمة موقع وصلتها إخبارية تؤكد أنه يأوي ثمانية أفراد من حركة سواعد مصر (حسم) التي تنفذ عمليات ضد الشرطة المصرية، مضيفة أن المسلحين استخدموا قذائف صاروخية من طراز "آر بي جي" وعبوات ناسفة، مما أوقع خسائر بشرية كبيرة في القوة التي وصفتها الوكالة "بالكبيرة".

وذكرت مصادر أمنية أن من بين القتلى ستة ضباط، أحدهم برتبة عميد، كما تحدثت وسائل إعلام محلية أيضاً عن مقتل مقدم ورائد وضابطين برتبة نقيب.

كما نقلت رويترز عن بيان لوزارة الداخلية المصرية أن "عدداً من المتشددين قتلوا في الاشتباكات، وأن قوات الأمن ما زالت تمشط المنطقة".

وذكرت المصادر أن عدد قتلى الاشتباكات مرشح للزيادة، وأن ثمانية من أفراد الأمن أصيبوا بجروح، في حين لم يتضح مصير المسلحين، وقال مصدر إن عناصر تعزيزات أمنية تعرضوا لكمين بالمنطقة، وهو ما تسبب في زيادة الخسائر البشرية.

من جانبها، ذكرت وسائل إعلام محلية أن الضباط القتلى ينتمون إلى قوات العمليات الخاصة بوزارة الداخلية وقطاع الأمن الوطني (جهاز أمن الدولة سابقاً).


مواضيع متعلقة: